المرجع المدرسي: يجب محاسبة من قصّر أو تهاون في المحافظة على أرواح المواطنين

29/06/2018 نشر في: البيانات

دعا المرجع الديني السيد محمد تقي المدرسي الشعب العراقي إلى الضغط على ممثليه في البرلمان لياسرعوا في مشاوراتهم لتشكيل الحكومة الجديدة وتجاوز المسائل الهامشية والمصالح الخاصة من أجل تحقيق أفضل تشكيلة تضمن مصالح الشعب.

وأضاف في بيانه الأسبوعي اليوم الجمعة: “إن اي تقصير في أداء هذا الواجب سوف يكون سبباً لمحاسبة الرب تعالى”.

وفي إشارة إلى حادثة استشهاد المواطنين المختطفين انتقد سماحته التهاون في المحافظة على أرواح أبناء الشعب وقال: “إن فاتورة الدم التي دفعها الشعب العراقي ثمينة جداً ويجب أن يحاسب كل من قصّر أو تهاون في ذلك”.

وختم حديثه بالقول: “إن المهام الملقاة على عاتق الحكومة الجديدة كبيرة وأبرزها ترميم العلاقة بين المكونات المختلفة من أبنائنا والتي تضررت بسبب الظروف القاهرة وأيضاً تقديم أفضل الخدمات لأبناء الوطن وإعادة بناء ما هدمته الحرب في المناطق المتضررة والله المستعان”.