المرجع المدرسي يدعو الحوزات العلمية الى الخروج من حالة الركون والانزواء ورفد المجتمع بثقافة رسالية مغيرة

11/05/2013 نشر في: الاخبار الثقافية

دعا سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي, دام ظله, الحوزات العلمية الى الخروج من حالة الركون والانزواء, والتصدي للعمل الرسالي بقوة ووعي وحكمة, لرفد المجتمع بثقافة رسالية

مغيرة, وإخراجه من حالة الفراغ العلمي والعقائدي التي يعيشها, لافتاً الى أهمية اعتماد القرآن الكريم برنامجاً للحركة والعمل عبر تفسير كلماته وتبيينها للناس ودعوتهم للتمسك بها.

وفي جانب من كلمة له ألقاها, اليوم الأحد, خلال استقباله بمكتبه في مدينة كربلاء المقدسة وفداً من طلبة حوزة الإمام القائم (عج) في محافظة البصرة, أكد سماحته ان القرآن الكريم يؤكد لنا المرة بعد الأخرى ان مهمة الدعاة والعلماء هي إصلاح المجتمعات وتوعيتها بسنن الله التي انزلها في كتابه المجيد, ودعوتهم للعيش وفق تلك السنن, مشيراً الى إن عملية الإصلاح تستدعي الخطاب الواعي والمعتدل عبر الكلمة الطيبة ومتابعة الناس وتوجيههم بأسلوب قرآني نحو قيم الدين.

الى ذلك أكد سماحة المرجع المدرسي على ضرورة ان يتحلى طلبة الحوزات بالإرادة العالية والقوية التي من شأنها أن ترفع لدى الطالب روح المبادرة للعمل والاجتهاد في إصلاح البلاد, مضيفاً ان طالب العلم يجب ان لا يخشى احداً إلا الله وهو يتصدى للتبليغ ويخاطب شرائح المجتمع المختلفة.