المرجع المدرسي: الإيمان بالله واليوم الآخر والحسين (ع) يرفع الإنسان إلى القمم السامقة

18/10/2015 نشر في: الاخبار الثقافية

قال سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، إن الإيمان بالله والآخرة والإمام الحسين عليه السلام كفيلٌ بأن يرفع الإنسان إلى القمم السامقة عند الله.

جاء ذلك في جانب من كلمة له ألقاها في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة بحضور حشد من الزائرين والأهالي.
ودعا سماحته إلى استغلال ساعات الدنيا التي يعيشها الإنسان بالتواصل مع الله والتصديق بالآخرة وتذكر الموت لكي يستطيل بها على الدنيا.
وأشار المرجع المدرسي إلى أن الإمام الحسين عليه السلام عظّم الله فصغرت الدنيا في عينيه حتى قال بعد أن قتل ولده الرضيع “هون ما نزل بي انه بعين الله”.
واكد سماحته أن “لكي تستفيد المجتمعات من ملحمة عاشوراء ومدرسة الطف العظيمة لابد من دراسة الاسباب التي جعلت من الحسين قمة في هذا العطاء والقرب من الله” داعيا إلى التدبر في دعاء الإمام الحسين عليه السلام في يوم عرفه وكيف كان يخاطب الحسين ربه لكي يتواصل مع الله.
واعتبر أن شهر المحرم الحرام فرصة ذهبية يمنحها الله للإنسان لكي يعود إليه ولكي يكون مع الحسين ونهجه ولكي يفوز بالآخرة.