المرجع المدرسي يحيي القوات المسلحة والحشد الشعبي لتحريرهم “بيجي” من سيطرة ‏داعش

20/10/2015 نشر في: الاخبار الثقافية، الاخبار السياسية

حيّا سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، القوات المسلحة ‏وسرايا الحشد الجهادي لما قدموا من انتصارات عظيمة في محافظة صلاح الدين ضد تنظيم ‏‏”داعش” الإرهابي.‏
وفي جانب من كلمة له ألقاها، اليوم الثلاثاء، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة قال سماحته إن ‏‏”قواتنا المسلحة والشرطة الاتحادية والحشد الجهادي يقاتلون بشجاعة ليكتبوا تاريخاً مشرفاً ‏للعراقيين في المقاومة والممانعة ورفض الظلم كما فعل أجدادهم في ثورة العشرين.”‏
و رأى المرجع المدرسي أن تاريخ العراق الجهادي في رفض الظلم والاستعمار هو من اجبر ‏الأمريكان على الخروج من العراق.‏
وأضاف، إن “الثقافة الحسينية أعطت للأمة الإسلامية الكرامة و صنعت من شباب ورجال ‏العراق مجاهدين يحققون انتصارات نوعية على أعدائهم في “بيجي” و “الفتحة” وكافة مدن ‏صلاح الدين وكذلك مدن الأنبار.”‏
وأشار سماحته إلى أن ” إلى أن لسان المقاتلين كان يلهج بنداء “لبيك يا حسين” وهو يخوض ‏المعارك في كل مدن العراق ضد الإرهاب التكفيري.”‏
ولفت المرجع المدرسي إلى دور المرجعيات الدينية في القضاء على الكثير من المؤامرات ‏التي كانت تستهدف تمزيق وحدة العراقيين ومنها مؤخراً مؤامرة داعش، مشيراً إلى أن ثقافة ‏الحسين عليه السلام كانت وراء تصديهم للعديد من قضايا الأمة وهي أيضا سر صمودهم أمام ‏نظام صدام وحزبه وفضلوا الشهادة على الحياة.‏