المرجع المدرسي يدعو إلى قراءة جديدة للدين تتناغم مع واقع المجتمعات

20/10/2015 نشر في: الاخبار الثقافية، الاخبار السياسية

دعا سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، إلى قراءة ‏الموروث الديني بطريقة عصرية تتناغم مع متطلبات واقع المجتمعات.‏
وقال في جانب من كلمة له اليوم الثلاثاء، إن “القوى الشيعية في العالم انتصرت ودحرت ‏الاستعمار بعد أن اعادت النظر في تاريخها وقرأته بطريقة جديدة تتناغم مع واقع العالم.”‏
وأشار إلى أن معركة لبنان كانت بين الكفر والإيمان وعندما دخلت إسرائيل إلى الأراضي ‏اللبنانية بكامل جبروتها وطغيانها انسحبت الكثير من القوى الوطنية والدينية من مواجهة ‏اسرائيل، مؤكداَ أنه لم يبقى في خط المواجهة إلا فئة قليلة من الموالين لأهل البيت عليهم ‏السلام الذين تحولوا مع الوقت إلى قوة يهابها العالم بفضل قراءتهم الجديدة للتاريخ.‏
وأكد سماحته أن ثقافة الحسين عليه السلام صنعت رجالاً اشداء وقفوا بوجه أعتى قوى ‏الاستكبار في العالم، مطالباً العلماء والخطباء والكتاب بقراءة الحسين عليه السلام للمجتمعات ‏كقائد حي له منهج ورسالة مستمرة.‏