المرجع المدرسي: لكل نبي وصي والعباس كالوصي للحسين (ع)

22/10/2015 نشر في: الاخبار الثقافية

قال سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، إن الأوصياء هم الحلقة المكملة لسلسلة لرسالة الإلهية فلكل نبي هناك وصي يصدقه ويشهد عليه ويقود بعده المسيرة.
وفي جانب من كلمة له ألقاها في مكتبة بمدينة كربلاء المقدسة بحضور حشد من الزائرين قال سماحته، إن “موسى عليه السلام طلب من الله أن يجعل أخاه هارون عوناً له، وكذلك النبي طلب أن يكون علياً وصياً له.”
وقال إن كثير من القادة المخلصين فشلوا في مسيرتهم الرسالية لعدم وجود شخصية أخرى تساندهم، لذلك ربنا سبحانه بعث كل نبي معه وصي حتى تكتمل الرسالة.
ومضى سماحته مبيناً أن العباس عليه السلام هو الشخص المكمل للحسين عليه السلام وكان له دوراً عظيماً بمساندته.
و أوضح أن شخصية العباس عرفت بالوفاء والتضحية وقد أثرت كثيراً في نفوس الناس.
وأشار المرجع المدرسي إلى أهمية إقامة مجالس العزاء في عاشوراء مؤكداً أن المجالس الحسينية أثرت في نفوس الموالين منذ طفولتهم وأحرز الموالون بفضل هذه المجالس تطوراً كبيراً في شخصياتهم.