المرجع المدرسي يدعو السياسيين إلى القضاء على “داعش” بعد الأربعين والعمل بالأحكام الشرعية

13/11/2015 نشر في: الاخبار الثقافية، الاخبار السياسية

دعا سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله،  السياسيين والشعب العراقي إلى القضاء على تنظيم “داعش” الإرهابي بعد زيارة الأربعين بشكل نهائي.

وقال سماحته في جانب من كلمته الأسبوعية من مكتبه في كربلاء المقدسة، إن “على  العراقيين أن يتزودوا خلال زيارتهم  للإمام الحسين في الأربعين بالكرامة والعزة والتضحية ليدافعوا عن بلدهم والقضاء على “داعش”.

وطالب المرجع المدرسي السياسيين بتطبيق الأحكام الشرعية التي تدعو إلى السلم الأهلي والتخلص من الأحكام الوضعية.

ولفت إلى أن العالم “يعيش الرعب النووي والحروب المدمرة وزيادة في الفقر والأمراض والاستعباد”، مؤكداً إن الإمام الحسين هو مصباح الهدى وسفينة النجاة التي ستخلص العالم من تلك المشاكل.

وقال سماحته، “ندعو العالم بأسره إلى زيارة الإمام الحسين (ع) في الأربعين ليروا أخلاق النبي (ص) في أمة تأتي سيراً على الأقدام إلى مرقد السبط الشهيد”.

ورأى المرجع المدرسي، أن زيارة الأربعين تعكس مجد المسلمين بعد فريضة الحج وأنها توحد الجميع من كافة الاديان والمذاهب وتدعو إلى السلم الأهلي.

وحذر سماحته من محاربة الشعائر الحسينية ومحاولة بعض الأنظمة العربية إغلاق المساجد والحسينيات والمراقد التي تحمل اسم الحسين (ع).

وقال، إن “الإمام الحسين استشهد مرة واحدة ولن يستشهد مرة أخرى، والله وضع جبروته معه ولن يتحداه أحد إلا كلفه الكثير”.