المرجع المُدرّسي: زيارة الأربعين وجه من وجوه التجدد الحضاري في الإسلام

28/11/2015 نشر في: الاخبار الثقافية

حذر سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، من الانجرار وراء  الثقافات الباطلة التي يروّج لها علماء السوء والإعلام المظلل، فيما أكد أن زيارة الأربعين تعد وجه من وجوه التجدد الحضاري في الإسلام مع تطورها سنوياً.

وفي جانب من كلمة ألقاها، اليوم السبت، في مكتبه بحضور حشد من الزائرين؛ دعا سماحته إلى اكتساب ثقافة الوحي الأصيلة من أفواه العلماء الربانيين ومن هم بمستوى المسؤولية، مشيراً إلى ضرورة عرض الأفكار والثقافات على روح القرآن الكريم وأحاديث النبي وأهل بيته (ع).

وأكد سماحة المرجع المدرسي، أن الإمام الحسين (ع) وصحبه قاموا ضد “ثقافة التبرير” التي سيطرت على الأمة حينها.

واعتبر سماحته أن الامام الحسين جدد الحضارة الإسلامية بعد أن اقتلع جذور بني  أمية وكوّن قوة هائلة في الامة.

وقال، إن “الحضارة الإسلامية متجددة دائما وتأخذ فتوتها من الإمام الحسين (ع) وزيارة الأربعين وجه من وجوه هذا التجدد الحضاري في الإسلام الذي يتجدد كل عام”.

وأشار سماحة المرجع المدرسي إلى أن الحضارة تبدأ بإشراقة من السماء فحينما تكاد أن تنهار البشرية يبعث الله نبيا ومعه رسالة وتبدأ الحضارة بالنمو والتطور.

وأضاف، أن الحضارات تصاب بالشيخوخة والهرم بمجرد أن يكُذّب الرسل والأنبياء من قبل مجتمعاتهم.