المرجع المدرسي: الملايين من المسلمين يأتون إلى كربلاء لتغيير حياتهم نحو الأفضل

28/11/2015 نشر في: الاخبار الثقافية

عزا سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، توافد الملايين من المسلمين إلى مرقد الإمام الحسين (ع) في كربلاء لاستلهام العزيمة والقوة والإرادة لتغيير حياتهم نحو الأفضل.

وقال في كلمة له ألقاها من مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة، إن “الملايين من المسلمين وغير المسلمين يأتون إلى كربلاء يستلهمون من الحسين (ع) وأنصاره العزيمة والارادة القوية”.

وأضاف، أن  “الله تعالى أرسل لعباده القدوات من الانبياء والائمة وكذلك من اصحابهم الذين تتوفر من خلالهم الفرصة العظيمة لتقوية الارادة الإنسانية”.

وقال سماحته، إن “أنصار الحسين (ع) كانوا يمثلون التجمع الرسالي  وينبغي دراسة حياة كل واحد منهم بصورة منفردة ومعرفة كيف تكاملوا حتى وصلوا إلى هذه المرحلة من العطاء والتضحية”.

ونبه إلى أن “كربلاء تعتبر البداية لتغيير حياة الإنسان نحو الافضل وهذه فرصة ينبغي استثمارها”.

وأشار المرجع المدرسي، إلى أن ضعف الارادة من العقبات الرئيسية التي تقف امام مسيرة الانسان التكاملية، موضحاً أن الإنسان يملك امكانات هائلة لكنها تضعف وتتراخى مع تقادم الزمان والاتصال بالله وبالقدوات الربانية واحدة من أهم وسائل تقوية واستمرار هذه الإمكانات.