https://paykwikofis.comhttps://www.marstoys.com.tr

المرجع المُدرّسي يستقبل وفداً من القطيف ويصف خدمة أهالي كربلاء للزائرين بـ “الفريدة”

30/11/2015 نشر في: الاخبار الثقافية

استقبل سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدرّسي، دام ظله، وفداً من محافظة “القطيف” الواقعة في المنطقة الشرقية في السعودية.

وقال في جانب من كلمته التي ألقاها امام الوفد الذي حضر اليوم الأحد إلى مكتبه في مدينة كربلاء المقدسة، إن “الصحوة الدينية التي نشاهدها اليوم هي نتاج نشاطات علمائنا العاملين والنواة التي زرعوها حتى اصبحت اليوم شجرة طيبة تمتد الى كل البقاع”.

وأشار إلى أن العالم الاسلامي ينتظر مبادرات من المؤمنين لتحويل قضية الامام الحسين الى قضية عالمية والتي لاحت بوادرها بتوافد الآلاف من الزوار الأجانب من مختلف البلدان.

ويتوافد إلى كربلاء المقدسة الآلاف من الزائرين العراقيين والأجانب في ضل مخاوف “عربية ودولية” من انتشار “التشيّع” في العالم بسبب مراسيم زيارة الأربعين.

في غضون ذلك، ثمّن سماحة المرجع المُدرّسي، جهود أهالي مدينة كربلاء المقدسة وخدمتهم للزائرين التي وصفها بـ “الفريدة” ، فيما دعا تجار المدينة إلى الاهتمام بكربلاء عبر تجارتهم واستثماراتهم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

واشار سماحته الى اهل كربلاء خدموا ويخدمون الزوار خدمة فريدة وعلينا ان نهتم بكربلاء فطلبة العلوم لابد ان يهتموا بكربلاء والتجار لابد ان يهتموا بكربلاء من خلال استثماراتهم فيها لان كربلاء هي قبة الاسلام بمعنى انها مركز القيادة للعالم ففي الروايات اذا ظهر الامام صاحب العصر والزمان يصبح مسجد السهلة من كربلاء لان كربلاء تتمدد وسياتي اليوم الذي يشترون فيه قطعة ارض من كربلاء وزنها ذهبا..

جاء ذلك