المرجع المدرسي: الإسلام السياسي مصطلح يطلق على القوى التكفيرية والنظام السياسي الذي لا يؤمن بكرامة الإنسان

08/05/2016 نشر في: الاخبار السياسية

أثار سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، موضوع الاسلام السياسي في درسه الذي القاها على علماء كربلاء يوم السبت.

وقال إن “هذا المصطلح يطلق على القوى التكفيرية التي لا تؤمن بكرامة الإنسان وحريته والنظام السياسي القائم على ذلك”.

وأضاف أن “التيارات الدينىية والسياسية الفاعلة في العراق اليوم تعمل ضمن نظام ديمقراطي مؤمن بالتعددية وتداول السلطة وهذا يختلف جوهريا عما عليه الإسلام السياسي المصطلح الذي نجده في أمثال داعش وبوكو حرام وغيرهم”.

وختم حديثه بان “دور العلماء والمرجعيات الدينية دور أبوي يتسع الجميع ويقوم بتوجيههم نحو الصواب ومنع تمزقهم وتفرقهم.

وأكد مرة أخرى على توصياته السابقة بإيجاد برلمان شعبي موسع يضم إللى جانب السياسيين علماء الدين والأكاديميين والعشائر العرقية.