المرجع المُدرّسي يدعو إلى حسم معركة “الفلوجة” بالسرعة القصوى لوقف نزيف الدم في بغداد وكربلاء

10/06/2016 نشر في: الاخبار السياسية

دعا سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدرّسي، دام ظله، القوات المسلحة والحشد الشعبي والعشائر إلى حسم معركة الفلوجة بالسرعة القصوى، فيما اعتبر تراجع الأمين العام للأمم المتحدة عن إدانته لقتل الأطفال في اليمن “وصمة عار”.

وقال في بيان له، اليوم الجمعة، إن علينا قطع رأس “الحية” لوقف نزيف الدم في العاصمة “الصامدة” وفي كربلاء المقدسة.

وأضاف، أن “شهر رمضان الفضيل مناسبة مباركة للدعوة إلى الله سبحانه والقيم الإسلامية الأصلية كالكرامة البشرية، والحب والحرية والإحسان.

ورأى المرجع المُدرّسي، أن “حربنا الطاحنة ضد الإرهاب ينبغي أن لا تصرفنا عن مسؤولياتنا في بناء الوطن على أسس الحق والعدالة والإنسانية وتكامل الطوائف والأعراق وتجاوز الماضي والتطلع إلى المستقبل الزاهر”.

وقال سماحته، إن “تسامح بعض الدول والأنظمة العالمية مع خروقات التكفيريين وتراجع الأمين العام للأمم المتحدة عن إدانة قتل الأطفال في اليمن يعتبر وصمة عارٍ في جبين عصرنا”.

وأضاف “علينا أن لا نسكت عن ذلك لأنه يشجع السفاحين على المزيد من سحق حقوق الإنسان”.

مكتب سماحة المرجع المُدرّسي (دام ظله) – العراق