المرجع المدرسي داعياً لحسم ملفي الدفاع والداخلية: “ظروفنا الأمنية والعسكرية حرجة”

09/09/2016 نشر في: الاخبار السياسية

دعا سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، إلى حسم ملف الوزارات الأمنية الشاغرة، فيما شدد على ضرورة إصلاح القوانين المخالفة للدستور.

وقال خلال كلمته الأسبوعية التي ألقاها من كربلاء المقدسة، اليوم، “إننا نشيد بإنجازات البرلمان العراقي الأخيرة الذي أكد دوره الريادي في سن التشريعات، وفي الرقابة على السلطة التنفيذية”.

واعتبر سماحته أن ذلك يجعل البلاد أكثر أمناً والشعب أكثر تلاحما وثقة بالمسؤولين كما يرسخ الدستور في البلاد.

لكنه أشار في الوقت ذاته إلى ضرورة “الإسراع بإصلاح القوانين المخالفة للدستور و الشريعة السمحاء و روح الديمقراطية لتمضي البلاد في مسيرة التنمية الإقتصادية”.

كما شدد سماحته على أهمية “ملئ الشغور في الوزارات وبالذات في وزارتي الدفاع والداخلية”.

وقال “إنه لا ينبغي لبلد كالعراق يعيش ظروفاً أمنية وعسكرية حرجة أن تبقى بعض وزاراته الأمنية شاغرة”.

وبالتزامن مع قرب انطلاق مراسيم الحج في الديار المقدسة والزيارات المليونية في كربلاء المقدسة، أهاب المرجع المدرسي بالمسلمين في العالم والعراق بالاستفادة القصوى من مواسم التجمعات الإيمانية الكبرى سواء في الديار المقدسة في الحج أو عند مراقد أهل البيت في العراق وذلك عبر زيارات عرفة وعاشوراء والأربعين.

وقال سماحته، “إنها نفحات إلهية علينا أن نستفيد منها في توحيد صفوفنا وتطهير قلوبنا بإذن الله تعالى من الأغلال ومواجهة النعرات الطائفية والعنصرية التي مزقت أمتنا إلى أشلاء وأخرت فرص التنمية والسلام”.

مكتب سماحة المرجع المدرسي (دام ظله) – العراق.