المرجع المدرسي يحذر من استمرار توجيه الاتهامات المتكررة للحشد الشعبي

07/11/2016 نشر في: الاخبار السياسية

حذر سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، من استمرار محاولات النيل من الحشد الشعبي عبر توجيه الاتهامات المتكررة من قبل بعض الأطراف.

وخلال درس التفسير اليومي الذي يلقيه في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة ويحضره جمع غفير من طلبة الحوزة العملية، أكد سماحته أن ابطال الحشد الشعبي يقاتلون العدو وهم يرددون على ألسنتهم عبارات يا الله .. يا رسول الله.. يا حسين .. يا زهراء، تعبيراً عن إيمانهم العميق.

وأشار المرجع المدرسي إلى أن هناك شخصيات تجلس في القصور وتحاول النيل من الحشد الشعبي وشبابنا الأبطال وتكيل لهم الاتهامات الباطلة.

وقال “هؤلاء الشباب يدافعون عن الأرض والعرض وينبغي للجميع احترامهم وعدم توجيه الإهانات لهم”.

(حرب داخلية)

وفي الشأن الدولي، اعتبر سماحة المرجع المدرسي أن الحروب الداخلية والأهلية التي يعيشها العالم اليوم هي نوع من العذاب الإلهي.

ورأى أن الحرب في سوريا، والتي وصفها بالقذرة، سرعان ما اشتعلت تشبه إلى حد ما الحروب الداخلية التي كان يخوضها العرب عبر التاريخ ويتناسلون لأجلها وكان يذكيها الشيطان.

وأشار سماحته إلى وجود مخاوف من قبل مراقبين من احتمال وقوع حرب داخلية في أمريكا.

وقال “نحن لا نتمنى لأمريكا حرباً داخلية ولا لأي دولة أخرى لأنها نوع من أنواع العذاب والدمار”.

ولفت سماحة المرجع المدرسي إلى أن لهجة المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة الأمريكية اذا ما استمرت على هذا النحو فإن احتمالات وتوقعات المراقبين بوقوع هذه الحرب قائمة.

مكتب سماحة المرجع المدرسي (دام ظله) – كربلاء المقدسة