المرجع المدرسي يحذر من تأخير عمليات “الموصل” بعد التطورات السياسية الأمريكية ويدعو الزائرين إلى احتواء النازحين

11/11/2016 نشر في: الاخبار السياسية، البيانات

حذر سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، من مغبة تأخير عمليات تحرير الموصل، شمال العراق.

وقال سماحته في بيانه الأسبوعي، إن التطورات السياسية في أمريكا لا تخدم الإسراع في قهر داعش.

وأضاف، بحسب البيان، “إننا بحاجة إلى المزيد من التواصل مع القوى العالمية والإقليمية من أجل إقناعهم بضرورة الوفاء بواجبهم في محاربة الإرهاب”.

واستدرك سماحته بالقول: “لأن الشعب العراقي يدافع عن أمن المنطقة والعالم عندما يضحي بالغالي والنفيس لمحاربة القوى الظلامية”.

كما طالب المرجع المدرسي أهالي الموصل “بالمزيد من التعاون مع إخوانهم في القوات المسلحة للتحرر من قبضة التنظيم التكفيري”.

وطالب أيضا “المسؤولين بتوفير المزيد من التواصل مع الأخوة في الموصل”.

ودعا سماحته “الجماهير المؤمنة التي تتقاطر إلى مرقد الإمام الحسين عليه السلام في زيارة الأربعين أن يزيدوا من دعمهم لقواتهم الباسلة مادياً ومعنوياً”.

وشدد على ضرورة “الاستعداد لاحتواء موجات المهاجرين الذين يتوقع تدفقهم من مناطق الصراع”.

مكتب سماحة المرجع المدرسي (دام ظله)