آخر اخبار المرجعية

في كلمته الأسبوعية.. المرجع المدرسي: الغفلة طريق نهايته الخسارة والقنوط أعظم الذنوب

10/03/2017 نشر في: الاخبار الثقافية

حذر سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، من حالة “الغفلة” التي يعيشها الإنسان في حياته، واصفاً إياها بـ “الطريق المغبر” الذي لا يميز فيه الإنسان طريقه.

وخلال كلمته الأسبوعية التي ألقاها، يوم الخميس، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة بحضور حشد غفير من الأهالي والوفد، أكد سماحته أن الله “منحنا الأمل لتجنب الحسرة يوم القيامة”.

واستشهد حول ذلك بقوله تعالى: { ‏‏قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ}.

وأشار المرجع المدرسي إلى أن الإنابة في قوله تعالى: { وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ…}، تعني جبر العمل السيء بالعمل الصالح وإرغام انف الشيطان، مؤكداً أن “القنوط من رحمة الله أعظم الذنوب”.

وحث سماحته المؤمنين على أن تكون أوقاتهم في سبيل الله وتنظيم أعمالهم وأفعالهم بهذه النية، مذكراً بأن “الخير عادة والشر عادة و لابد للإنسان من تعود الخير عبر التربية المستمرة”.