المرجع المدرسي يدعو مجلس الوزراء إلى عقد جلساته في المناطق الأكثر تضرراً جراء الحرب على داعش

24/03/2017 نشر في: الاخبار السياسية، البيانات
دعا سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، الجمعة، مجلس الوزراء العراقي إلى عقد “بعض جلساته في المناطق الأشد تضرراً في الحرب ضد داعش”، مؤكداً على ضرورة أن “تكون خطط الإعمار أقرب إلى الصواب وللإشراف على الإسراع في تنفيذها”.
وطالب سماحته في بيانه الأسبوعي، من مدينة كربلاء المقدسة، بوضع خطط وصفها بـ “الطموحة” في المجالين السياسي والعمراني لإصلاح “ما فسد من بلادنا طيلة عقود عجاف”.
وقال المرجع المدرسي: “إننا نوصي كل إخوتنا في العراق بجعل مصالح الوطن فوق كل اعتبار وأن نفتح صفحة جديدة لجعل العراق واحة للتفاهم والتعاون ومثلاً للحرية والكرامة وعنواناً للتقدم والازدهار بإذن الله تعالى”.
وبشأن الحرب ضد الإرهاب، رأى سماحته أن الوضع الدولي يساعد على القضاء كلياً على بقايا داعش الإرهابي.
وقال: “إن محاربة داعش من مسؤولياتنا حصراً وعلينا نحن أن نقود المعركة ضد الإرهاب بأنفسنا وتبعاً لمصالح بلادنا”.
لكن المرجع المدرسي حذر من احتمال قيام “الإرهابيين بعمليات انتحارية جماعية انطلاقاً من وضعهم اليائس”، وفقاً لما جاء في البيان.
وقال: “علينا أن لا نغفل عن مثل هذه الخطط الشيطانية”.