المرجع المدرسي يدعو إلى المزيد من الحذر في الموصل ويطالب القادة العرب بـ “برامج عملية لمحاربة الإرهاب”

31/03/2017 نشر في: الاخبار السياسية، البيانات

دعا سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، إلى توقي المزيد من الحذر لتجنب الأخطاء التي ترتكب في الحرب ضد تنظيم داعش بالموصل، شمال العراق، فيما طالب القادة العرب بـ “برامج عملية لمحاربة الإرهاب”.

وأشار سماحته في بيانه الأسبوعي، يوم الجمعة، إلى أن معركة الموصل التي تخوضها القوات العراقية لطرد تنظيم داعش الإرهابي من آخر معاقله شمال العراق، “حرب قل مثيلها في تاريخ العمليات العسكرية في المنطقة”، داعياً إلى تجنب الأخطاء.

وقال المرجع المدرسي، “إن هناك من يتربص بنا الدوائر من أجل ان يحول كل هفوة إلى شرخ في بنيان الوحدة العراقية لتمرير المؤامرات القذرة التي تسعى لتفتيت الشعوب الإسلامية على أسس طائفية وعنصرية”.

وأضاف “إننا مدعوون في شهر رجب الكريم.. شهر الرحمة الإلهية إلى الاستعانة بالله لتحقيق النصر على الأعداء بأقل ثمن ممكن”.

وفي الشأن الدولي، دعا المرجع المدرسي القادة العرب إلى تحويل قراراتهم في محاربة الإرهاب إلى برنامج عملي.

وشدد، بحسب البيان، على ضرورة “تفعيل كل الطاقات المتاحة لمواجهة هذا الخطر الذي يهدد وحدة البلاد وأمن العباد”.

ورأى سماحته أن “الشعوب العربية كانت تتمنى المزيد من هذه القمة التي عقدت في ظروف بالغة الصعوبة”، مشيراً إلى أن “الشعوب كانت تأمل بأن توصي هذه القمة بإقامة سوق اقتصادية مشتركة، وأن تضع خارطة طريق للتنمية الحضارة وأن تواجه خطر التوسع الصهيوني بأساليب جديدة”.