آخر اخبار المرجعية

المرجع المدرسي يدعو إلى مبادرات لـ “حوار جاد” بين بغداد وأربيل وتجاوز مرحلة الاستفتاء

27/10/2017 نشر في: الاخبار السياسية، البيانات

أعرب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، عن أمله في تجاوز مرحلة الاستفتاء، فيما دعا الشعب الكردي إلى المشاركة بـ “قوة في زيارة الأربعين”.

وطالب سماحته في بيانه الأسبوعي، اليوم الجمعة، كل من بغداد وأربيل بـ “أن تكون المبادرات وسيلة للحوار الجاد لتجاوز الشرخ الكبير الذي أحدثه الاستفتاء بين المواطنين في العراق الواحد”.

وقال “إن مرجعية الدستور تجنبنا الكثير من المشاكل التي قد تنجم بسبب تناقض المصالح واختلاف الآراء لذا علينا أن نعمل جميعاً من اجل تطبيق كل بنود الدستور من دون انتقائية ومن دون التعالي على بعضنا”.

وأضاف “إننا نعيش في هذه الأيام مناسبة ميمونة يحيي فيها الشعب العراقي ذكرى البطولة والفداء والكرامة والعزة والألفة والرحمة، ذكرى شهادة أبي عبد الله الحسين عليه السلام، وهذه المناسبة التي يشترك فيها اكبر تجمع يعرفه التاريخ أو نراه في أي بقعة من بقاع الأرض، إنه يدل على الروح السامية التي يتمتع بها الشعب العراقي”.

وأكد المرجع المدرسي أن “علينا أن نتخذ من هذه الحشود الهائلة وسيلة لتحقيق الوحدة الوطنية حيث يشترك في هذه المسيرة إلى جانب شيعة أهل البيت سائر المسلمين بل أتباع سائر الأديان الأخرى لأن الإمام الحسين عليه السلام راية عالية ترفرف على الجميع وقيمها قيم إلهية يقدسها الكل”.

وتابع سماحته: “وفي هذا العام نؤكد على الأخوة الأكراد أن يزدادوا مساهمة في هذه المناسبة سواءً بالمسير إلى كربلاء أو حتى إحياء المناسبة في مناطقهم لتتماوج المشاعر الطيبة عند أبناء هذا الشعب”.

وقال المرجع المدرسي إننا “ندعو سائر المشاركين في المناسبة أن يرتفعوا بمستوى قيم واقعة الطف والتخلق بأخلاق الإمام الحسين واخلاق جده وأبيه وأمه وأخيه التي هي جوهر الإسلام حيث قال النبي: إنما بعث لأتمم مكارم الأخلاق”.

وختم سماحته البيان بالتأكيد على الحد من الخروقات والتجاوزات على المواطنين، وقال: إننا نؤكد على ضرورة مراقبة القوات المسلحة لمنع أيٍ من التجاوزات على المواطنين وإن كانت صغيرة، والله المستعان.