المرجع المدرسي: زيارة الأربعين أظهرت أن العراق بدأ يتعافى من أزماته

17/11/2017 نشر في: الاخبار السياسية، البيانات

أشاد المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي –دام ظله-  بما قام به المسؤولون في العراق من مختلف الأجهزة الأمنية والخدمية من جهد متميز في خدمة المسيرة الإيمانية الكبرى أيام أربعين الإمام الحسين عليه السلام.

وقال سماحته في بيانه الأسبوعي: “إن إقامة هذه الشعيرة الإلهية وبتلك الصورة الرائعة دلت على أن العراق بدأ يتعافى مما ألم به من أزمات كما دلت على مدى تعاون أبناء الشعب مع المسؤولين”.

وأضاف: “إن شعبنا بعث عبر هذه المسيرة برسالة واضحة إلى العالم ولدول الجوار بالخصوص إنه متماسك وإنه ملتزم بقيم الحق والعدل والحب والإحسان تلك القيم الإلهية التي جسدتها واقعة الطف الأليمة”.

وتابع: “إن استضافة شعبنا لملايين الوافدين بتلك الحفاوة والكرم كانت مثلاً رائعاً لتمسكه بقيم الدين الحنيف وتمنى المرجع المدرسي لو أن هذه القيم توجه في المستقبل نحو المزيد من التلاحم بين مختلف أطياف المجتمع من جهة وفي سبيل بناء عراق الغد حيث الكرامة والعزة والتقدم والرفاه للجميع وبلا تمييز والله المستعان”.