المرجع المدرسي يدعو السياسيين إلى ترك “المناكفات” والتفرغ لخدمة الشعب العراقي

24/11/2017 نشر في: الاخبار السياسية، البيانات

دعا سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي، دام ظله، الجمعة، إلى إصلاح القوانين المعرقلة للتنمية في العراق، وفيما أكد على تشجيع الاستثمار الداخلي والخارجي في البلاد وترك المناكفات السياسية، هنأ سماحته الشعب العراقي بالانتصار على تنظيم داعش الإرهابي.

وقال سماحته في بيانه الأسبوعي، إن “الشعب العراقي بكل أطيافه يستحق التهنئة بالانتصار على أشرس عدو وأخطر مناور داعش التكفيري والإرهابي، كما يستحق هذا الشعب الذي اشترك أكبر عدد منه في مهرجان الإيمان والولاء بمناسبة زيارة الأربعين والتي لا تزال اصداؤها تملأ الآفاق، يستحق أن يخدم وأن يقوم المسؤولون الكرام بما أوتوا من قوة من أجل رفاهه ويكابدوا جاهدين في هذا السبيل”.

وتابع: “لا يكون كل ذلك إلا بالتغلب على العدو المتلصص الذي يهدم أسس التقدم وهو الفساد الاداري والاقتصادي العريض”.

وأوضح، بحسب البيان، أن محاربة الفساد تتطلب “اصلاح القوانين المعرقلة لعملية التنمية المخالفة لثوابت الشريعة الإسلامية ولروح الديمقراطية والتي لا تزال تحكمنا منذ الحكومات الشمولية البائدة”، داعياً إلى “نشر ثقافة خدمة الشعب في أوساط الموظفين الكرام ونبذ عادات التسويف والتعقيد وكل ما يسبب الأذى للمواطن”.

وحث المرجع المدرسي على “تشجيع الاستثمار الداخلي والخارجي من اجل الاستفادة اكثر فأكثر من الامكانات الاقتصادية المتاحة خصوصاً في مجالي الزراعة والتعدين”، مشدداً على أهمية “العمل من أجل تأسيس المزيد من مصافي تكرير البترول والصناعات الرديفة والتي يمكن أن تساهم في تطوير البلاد”.

وختم سماحته بيانه بالقول: “إن العراق على أعتاب مرحلة جديدة وعلينا أن لا ننشغل بالمناكفات السياسية التي لا تسمن ولا غني من جوع وإنما نندفع جميعاً في سبيل تحقيق الاهداف العليا التي تنسجم مع قيمنا الدينية والوطنية والله المستعان”.