فصل: الاول | قبل | بعد | الاخير | الفهرس | فهرس عناوين الكتب
هل وجدت الكتاب مفيداً؟
نعم
لا
الاسلحـة فـي القتـال
1/ يجوز استخدام كل الاسلحة التي يرجى بها الفتح إلاّ ما يُستثنى.
2/ يستخدم من الاسلحة بقدر ما يحقق الفتح، وبأقل قدر من الدمار والقتل.
3/ لا تُستخدم الاسلحة التي تفسد الأرض او تبيد الأبرياء، وتُتَجَنَّب اسلحة الدمار الشامل؛ كالاسلحة الذرية والبيولوجية والكيماوية، إلاّ عند الضرورة مثل:
أ- ما إذا استخدم العدو تلك الاسلحة.
ب- اذا استوجبت الضرورة ذلك، كأن يكون عدم استخدامها أشد ضرراً وفساداً، ولم تكن مندوحة للمسلمين غيرها.
4/ لا يمنع من محاصرة العدو اقتصادياً، وقطع طرق المؤنة عنه، ودك حصونه بالمدفعية وما أشبه، إذا كان يرجى بذلك الفتح.
5/ يُتجنب - ما أمكن - قطع الاشجار وحرق الزرع.
6/ لا يُقتل غير المقاتلين من الشيوخ والنساء والصبيان والمجانين والمتبتلين في أعالي الجبال.
7/ لو تترس العدو بالنساء والصبيان والاسارى من المسلمين كف عنهم إلاّ عند الضرورة، مثل التحام الحرب وتوقف الفتح، والميزان تقييم مدى الضرورة في كل معركة، بالنظر الى حجم الخسائر وفائدة الفتح.
8/ قال بعض الفقهاء: لو قُتِل عند الضرورة الأسارى من المسلمين وجبت الكفارة دون الدية. وإذا قيل العكس كان أشبه على أن تكون الدية في بيت المال.
9/ لو كان ضمن العدو النساء والشيوخ والاطفال من المقاتلين، لايكف عنهم.
10/ قال الفقهاء: لايجوز المثلة بالعدو؛ كقطع الاناف والاذان.
11/ ويجوز ممارسة الخدعة في الحرب، بان يظهر بالكلام او بالعمل ما يوهم العدو أمراً مخالفاً للواقع، ثم يؤخذ على غرة.

فصل: الاول | قبل | بعد | الاخير | الفهرس | فهرس عناوين الكتب