فصل: الاول | قبل | بعد | الاخير | الفهرس | فهرس عناوين الكتب
هل وجدت الكتاب مفيداً؟
نعم
لا
بماذا يثبت الهلال؟
الاصل في ثبوت الهلال (لشهري رمضان وشوال) رؤيته، فإذا ظهر في الافق جليا فلا إشكال، وإن رآه البعض فعليه أن يصوم أول شهر رمضان، وأن يفطر أول شوال سواء رآه الاخرون ام لم يروه، وسواء قبل الحاكم الشرعي شهادته أوردها.
أما من لم ير الهلال بنفسه فهناك أمارات شرعية لثبوته هي كالتالي:
أولاً: حكم ولي الفقيه، ولا يجب أن يبحث المسلمون عن حيثية حكمه، ماداموا يثقون بفقهه وعدالته.
ثانياً: شهادة البينة، فـإذا شهد رجلان عادلان بانهما رأيا الهلال رأي العين فعليك أن تقبل بشهادتهما سواء قبل الناس بها أم لا.
إلا إذا كان هناك سبب للشك في شهادتهما، كما إذا تناقضا في صفة الهلال أو كانت السماء صافية، واستهل الناس فلم يروا الهلال مما اثار الشك في صحة شهادتهما وما أشبه.
ثالثاً: الشياع المورث للعلم، فلو ادعى الرؤية طائفة مـن الناس بحيث جعلنـا نطمئن إلى وجود الهلال في الافق كفــى، ولا يشتــرط - حينذاك - العدالة، والعدد، والرجولة، والبلوغ وما أشبه.
رابعاً: الحسابات الفلكية المورثة للعلم فلو كانت السماء غائمة ودلت الحسابات الفلكية دلالة قطعية على وجود الهلال في الافق بحيث لو كان الافق صاحيا لرآه الناس، ثبت الهلال.
وهكذا لو حصل هذا العلم بالاجهزة المتطورة (والمراد من العلم هو الطمانينة التي لا يأبه العقلاء بخلافه).
أما الحسابات غير المورثة للعلم، وكذلك الاجهزة التي لا تبيــن إمكانية الرؤية بل تحدد فقط وجود الهلال فـي الافق فلا يكفي.
وقد لا تكون الحسابات وحدها موجبة للعلم، ولكنها تكون مؤيدة لأمارة اخرى كما إذا شهد على الهلال في يوم غائم جزئيا طائفة من الناس، وكانت الحسابات موافقة معهم، فاورث العلم عند الحاكم الشرعي، أو عند الفرد العادي فيكفي دليلا على ثبوته.
ومن العلامات الحسابية عدة أمور:
ألف: إذا كان هلال رجب معلوما، عد منه تسعة وخمسون يوما، وكان اليوم الستون اول رمضان عادة.
باء: إذا كان هلال شهر رمضان العام الماضي معلوما فان اليوم الخامس من أيام الأسبوع يكون عادة اليوم الاول من شهر رمضان هذه السنة، وفي السنة الكبيسة يعد ستة أيام.
جيم: إذا رؤي الهلال في النهار قبل الزوال فانه علامة كونه هلال الشهر الجديد، وإن رؤي بعده فانه هلال الشهر الفائت.
دال: إذا غاب الهلال قبل الشفق فهو علامة كونه لليلة، بينما إذا غاب بعد الشفق فانه علامة كونه لليلتين.
وكل هذه علامات تصلح ان تكون مؤيدة وشاهدة على صدق من يدعي الرؤية.
خامساً: إذا ثبت الهلال في بلد آخر فان اتفق أُفُقُهُ مع افق بلدك، أو كان بحيث لو رؤي هناك رؤي في بلدك، فانه يثبت عندك، وإلا فلا..
سادساً: شهر رمضان كأي شهر قمري آخر يتم فيكون ثلاثين يوما، وينقص فيكون تسعا وعشرين يوما، فإذا لم يثبت الهلال من أوله احتسب شعبان ثلاثين، وإذا لم يثبت هلال شوال احتسب رمضان ثلاثين، وإذا صام الناس ثمانية وعشرين يوماً، فثبت الهلال في ليلة التاسع والعشرين فعليهم أن يفطروا ذلك اليوم ويقضوا يوماً لأن الشهر لا يكون أقل من تسعة وعشرين يوما.

فصل: الاول | قبل | بعد | الاخير | الفهرس | فهرس عناوين الكتب