محاولات سلخ المجتمع العراقي عن قيمه باءت بالفشل

دعا سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي دام ظله، الى العودة للقيم الاسلامية الأصيلة التي تنهض بالبلد، ملفتاً الى أنّ أيّ حضارة إنّما تنهض حين تتمسّك بالقيم وأنّ التحلّل منها سيؤدّي الى انهيار الحضارات.

وبيّن المرجع المدرسي أنّ الاهتمام المتزايد بمظاهر الحضارة سبّب فقدان تلك القيم التي نشأت الحضارة عليها، وذلك هو سبب افول الحضارات كما يحدث اليوم في الولايات المتحدة الامريكية.

و أشاد سماحته في كلمته الأسبوعية المتلفزة  بالتمسك المتزايد للشعب العراقي بالقيم الاصيلة التي توارثوها عبر الاجيال مبيناً أن كلّ محاولات سلخ المجتمع العراقي من هويته الدينية باءت وستبوء بالفشل.

وأنّ طريق النهوض هو العودة الحقيقية الى القيم المنبثقة من الوحي، حينها ستعود البلاد الاسلامية كما كانت رائدة الحضارة البشرية، ولا يعني ذلك معاداة الغرب بل الانفتاح الايجابي الذي يسهم في تكامل الحضارات.

وختم سماحته كلمته بالقول: أنّنا وفي رحاب ذكرى استشهاد مولاتنا الزهراء عليها السلام لنتّخذ منها نبراساً لحياتنا، فنتّخذ من نهجها طريقاً لبناء مستقبلنا، فهي الصدّيقة التي يرضى الرب لرضاها، ولنتّخذ من بيت فاطمة اسوة لبيوتنا وهو بيت اذن الله أن يرفع ويذكر فيه اسمه تعالى.