أصدر مكتب سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي دام ظله، بياناً حول التفجير الإرهابي في مدينة الصدر ببغداد، وفيما يلي نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

دعا سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي دام ظله، جماهير الشعب العراقي إلى التعاون الجادّ مع الأجهزة الأمنية لاقتلاع جذور الإرهاب، كما دعا القوات الأمنية كافّة إلى القيام بمسؤولياتها بإخلاصٍ تام لتحقيق هذا الهدف.

وقال سماحته: “إن ما حدث في مدينة الصدر، حيث استشهد لفيفٌ من أبنائنا عبر عمليةٍ جبانة، نذيرٌ بالنسبة إلينا، بأن لا نتهاون في العمل من أجل اقتلاع جذور هذه الفتنة المتمثلة في الإرهابيين العملاء للأجانب”.

وترّحم سماحة المرجع المدرسي، على أرواح الشهداء ودعا لذويهم بالصبر والسلوان، وللمجروحين بالشفاء العاجل.