بصائر حسينية: ملامح ”البيوت“ التي أذن ”الله“ أن يرفع فيها أسمه

23/10/2015 نشر في: 1437 هـ، المکتبة الصوتية، المناسبات، محرم وصفر

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ ﴿٣٦رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّـهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ ۙ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ ﴿٣٧ لِيَجْزِيَهُمُ اللَّـهُ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ ۗ وَاللَّـهُ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ ﴿٣٨

(سورة النور المباركة)

 

الكلمة اليومية لسماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها   يوم الجمعة، 09/ محرم الحرام / 1437 هـ (ليلة عاشوراء)، الموافق 23/ أوكتوبر– تشرين الاول/ 2015 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة بحضور حشد من زائري مرقد الإمام الحسين عليه السلام  بمناسبة زيارة عاشوراء.