اخي الزائر الكريم نود ان نعلمكم مايلي: تم اجراء تعديلات على الموقع وهنالك بعض الصفحات مازالت قيد التحديث لذلك اقتضى التنويه.

اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى أبائه في هذه الساعة وفي كل ساعة من ساعات الليل والنهار وليا وحافظا وقائدا وناصرا ودليلا وعينا حتى تسكنه أرضك طوعا وتمتعه فيها طويلا برحمتك يا أرحم الراحمين..

الإنسان و آفاق المسؤولية

الإنسان و آفاق المسؤولية
Page Count: 158
Title: الإنسان و آفاق المسؤولية
Format: PDF
الحمد لله رب العالمين وصلّى الله على محمد وآله الطاهرين مقدمة الناشر بالرغم من أن الخطاب القرآني يتوجّه إلى المجموع بشكل عام ويحمّل المجتمع المسؤولية الكاملة تجاه الأفراد وأمام الله تعالى؛ إلاّ أن هذا الخطاب ينسحب على الأفراد أيضاً، ويحمّل كل واحد منهم المسؤولية ويحدّد له الواجبات؛ بل أن التجمع ليس إطاراً للمسؤولية وإنما هو إطار لممارستها كما إنه ليس شرطاً للعمل بل أسلوباً له. لكن مشكلة الإنسان الرئيسية هي كفره بالدين أي بيوم الجزاء…

المقدمة

الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على خير خلق الله أجمعين، محمّد وآله الطيبين الطاهرين.

حينما نوجه نظرنا صوب الإنسان نفسه، نراه مظهراً من مظاهر رحمة الله تعالى. إنه لم يكن شيئاً مذكوراً، فأوجده الله من غير استحقاق منه، ومن دون أي جبر أو اضطرار، إلاّ رحمة منه عزّ وجلّ.

وكفى بخلق الإنسان دليلاً على رحمته، ألا تراه عالماً كبيراً بذاته، تماوجت في كيانه ملايين النعم.

وتتجلى قدرة الله سبحانه في صنع جسد الإنسان؛ من استقامة قامته، إلى شبكة أعصابه، إلى قدرات مخه، إلى مرونة جسمه وما فيه من قدرة تحمّل للظروف المختلفة.. مما يدل على أنه أعد لدور أعظم من مجرد دوره الحياتي أو البنائي.

إنه ليس مجرد فرد متطور، إنه مخلوق مكرم، سخر الله له الأحياء والنباتات والطبيعة. فإذا دوره الحقيقي ليس في جسمه، وإنما في روحه؛ في تلك الومضة المباركة من نور المشيئة التي منح من دون سائر الأحياء؛ في ذلك القبس من نور العقل والعلم والمعرفة الذي زود به وميز به عن سائر الخلائق.

وهذا المعنى نستفيده من قول الله تعالى: [ ﭛ  ﭜ  ﭝ  ﭞ  ﭟ  ﭠ] (التين / 4).

حيث أن القوام الحسن الذي منّ الله به على الإنسان، ليس تقويم جسده فقط، لأن هذا التقويم مقدمة لما هو أهم، وهو قوام روحه.

فالإنسان خلق ليكون ضيف ربّه في جنان الخلد، وليكون جليس في مقعد صدق عند مليك مقتدر..

ومادام الإنسان قد خلق في أحسن تقويم، فهل من الصحيح أن يترك نفسه تتماوج أنى اتجهت؟

كلاّ، إذ أن ذلك يؤدي به إلى أسفل سافلين. لذا لا مناص له من وعي ونشاط وتحمل مسوؤلياته حتى لا يهبط إلى الدرك الأسفل.

ولكي نعي حكمة خلق الإنسان، لابدّ لنا من التأمل في قول الله سبحانه: [ ﯨﯩ  ﯪ ﯫ ﯬ  ﯭ  ﯮ  ﯯ ﯰ   ﯱ] (الإنسان / 2).

فكل شيء في الإنسان يحمل نزعتين، وصبغتين، ومنهجين، ووجهتين: الحق أو الباطل، العقل أو الجهل، الإيمان أو الجحود، الجنّة أو النار.

ويبدو أن هذه الثنائية أقرب إلى كلمة الأمشاج، لأن شأن الثنائيات (الاختلاط بين ماء الرجل وماء المرأة، أو مختلف العوامل الوراثية من الآباء والأُمهات) مقدمة لهذه الثنائية، ويدل على ذلك بيان حكمة الابتلاء بعد بيان الثنائية.

ولا يصدق الابتلاء في حياة الإنسان حتى يكون مختاراً، وذلك بأن تكون خلقته خليطاً من نزعتين وتطلعين، أحدهما الخير والآخر الشر.

ومن الضروري للإنسان وهو يمارس الحياة ونعمة الوجود أن يعرف بأن الابتلاء جزء من وجوده، ومن دونه تصبح حياته بلا معنى، بلا روح، وبلا هدف.

وحيث أراد ربنا امتحان الإنسان وفّر من جهته الشروط والمستلزمات التي تجعل الإنسان مسؤولاً عن الامتحان، فتكون حجة عليه، لذا قال ربّنا عزّ وجلّ: [ ﯯ ﯰ   ﯱ] (الإنسان / 2).

والسمع والبصر نافذتان لعقل الإنسان على الخليقة، وهما أدوات المعرفة عنده، وبالتالي أبرز وسائل الاختبار. فبسمعه يتلقى نصائح الآخرين وتجاربهم، وببصره وبصيرته يرى ويقلب وجوه الأمور ثم يختار لنفسه الموقف والطريق. وذلك يكفي دافعاً يحمله المسؤولية ويقيم عليه الحجة.

ولكي تتبلور نظرة الإنسان إلى نفسه، وتتميز في وعيه حوافز الخير والصلاح عن الشهوات والفساد.. لابدّ أن يعي الآخرة وأهوالها، وينتبه إلى نفسه اللوامة. فالآخرة تذكر الإنسان بالبعث في واحد من أعظم مشاهد تلك الحياة، حيث القيام من وهدة القبر للحساب والجزاء. والنفس اللوامة هي التي تدعو إلى الحق والصلاح، ونعبّر عنها في الأدب الحديث بالضمير والوجدان؛ وهذه النفس تستيقظ داخل الإنسان لتعاتبه على عدم العمل بالحق، وتنهره عن اقتحام الباطل.

وكما الآخرة يوم البعث والحساب، فإن النفس اللوامة هي الأخرى آية وجدانية على الآخرة، باعتبارها صورة مصغرة عن تلك المحكمة العظمى، بل أنها تصبح بلا مبرر لولا أن الإنسان سيلاقي حسابه الأوفى في يوم من الأيام.

وعليه فمن يثير في نفسه هذان الحافزان بالتأكيد سيؤدي مسؤولياته في الحياة على أحسن وجه، وسيفوز في الدنيا بحياة طيبة، وفي الآخرة بجنّات ربّ العالمين.                             

                                         مكتب المرجع الديني

آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرّسي

                                      1 / جمادى الثانية / 1428هـ

 

الإسـلام حيـاة أفضـل

الإسـلام حيـاة أفضـل
Page Count: 102
Title: الإسـلام حيـاة أفضـل
Format: PDF
ما هو الإسلام؟ 1/ الإسلام هو التسليم لله وحده (ونفي الشركاء، واتباع نهج الذين أمر الله باتباعهم). قال الله تعالى: ]وَمَنْ أَحْسَنُ دِيناً مِمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ وَاتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَاتَّخَذَ الله إِبْرَاهِيمَ خَلِيلاً[ (النساء/12). عن عثمان بن عيسى، عن عبد الله بن مسكان، عن بعض اصحابه، عن ابي عبد الله عليه السلام قال: قلت له ما الإسلام؟ فقال: دين  الله اسمه الإسلام، وهو دين  الله قبل ان تكونوا حيث كنتم، وبعد…

المقدمـة

 

ما إن يلقي الإنسان نظرة عامة على تعاليم الإسلام، ويتعرف على مبادئه، ويعي بصائره.. تجده ينجذب إليه أشد الانجذاب. لماذا؟

لأن الإسلام يتعالى عن قيم الأرض إلى قيم السماء، ويترفع على حواجز المصلحة واللغة والعنصرية والقومية.. ويتشبّع بقوة الانطلاق والتقدم، والتطور والازدهار.. ولا يدنو منه التخلف والتردي.

أضف إلى ذلك، انه ليس نظرية بحتة، بل هو منهاج عمل، ودين حيـاة.

ويخطأ من يتصور أن الإسلام نظرية غير قابلة للتطبيق، وإلاّ لما خاطب رب العالمين الناس بصورة عامة والمؤمنين بصورة خاصة، بما يدعوهم إلى صدق الحديث وأداء الأمانة ورفض الظلم والتسابق بالخيرات.. وإذا كان الإسلام لا يتجاوز حدود النظرية، لما تمكن من كسب زهاء ربع سكان الكرة الأرضية، حتى يكونوا مسلمين.

فمن يراجع تاريخ الإسلام، يجده قد ولد قبل أكثر من ألف وأربعمائة عام، في منطقة صحراوية، تعاني من الفقر والحرمان، وتأن من التخلف والانحطاط، وتتألم من المرض والجهل.. وإذا بالإسلام اليوم يملأ ذكره اسماع العالم، وقد ترك أثره الايجابي على الأجيال تلو الأجيال، وليس على المسلمين فحسب، بل حتى على الأمم الأخرى، مما مكنه أن يبسط نفوذه على كثير من بقاع العالم.

وهنا قد يتسائل البعض: اذا كان الإسلام هو هذا، فلماذا نحن المسلمين اليوم نعيش كل ألوان التراجع والتردي، فتجدنا موزعون على دول، ومقسمون إلى قوميات، ومنتمون إلى طوائف.. والاضطهاد نازل على رؤوسنا، والتشريد والقتل كأنه من نصيبنا فقط، وكلنا نعيش التيه؟

الجواب؛ إننا – بصراحة – ما وصلنا إلى هذا الحال، إلاّ بتراجعنا عن واقع الإسلام وحقيقته، حتى أصبح الإسلام بتعاليمه وارشاداته في واد، ونحن في واد.

فإننا – اليوم – لا نحمل من الإسلام إلاّ اسمه؛ إذ تجد الإسلام يدعو إلى العلم والمسلمون متشبثون بالجهل، والإسلام يأمر بالعدل والمسلمون منبطحون للجور، والإسلام يشجع على الانطلاق والمسلمون منكفئون منـزوون..

صحيح نحن منتمون إلى الإسلام، ولكننا لم نأخذ بتعاليمه، ولم نلتزم بأحكامه، ولم نطبق منهاجه..

فلا يكفي أن يدعي أحدنا أنه مسلم، يؤدي الفرائض الواجبة من الصلوات والصيام والحج والزكاة.. فحسب، بل لابد أن نعيش الإسلام في واقعنا، ونحياه بحياتنا بكل تفاصيله.

وفي ذات الوقت يجدر بنا أن ننـزع عن أنفسنا كل العادات الجاهلية، والممارسات السيئة.. عند ذلك نجد الإسلام بلسماً لكل جراحاتنا، حيث يرشدنا إلى حلول ناجعة لكل معضلة نعيشها، ويفتح لنا أبواب الفرج عن كل أزمة تحيط بنا..

وتبقى هذه الفرصة تنتظر من يغتنمها، لكي يفوز بحياة طيبة في الدنيا، وسعادة أبدية في الآخرة.

وهذا الكتاب انما هو إشارة على هذا الطريق، وهو عبارة عن مجموعة منتخبة من أحاديث سماحة آية الله السيد محمد تقي المدرسي، ألقاها في مناسبات عديدة، وقد تم إعدادها في هذا الإطار، بغية الاستفادة منها، والله من وراء القصد.

القسم الثقافي

في مكتب آية الله السيد محمد تقي المدرسي

8/جمادي الأول/ 1422 هـ

النهج الاسلامي

النهج الاسلامي
Page Count: 180
Title: النهج الاسلامي
Format: PDF
خصائص الحركة الاسلامية   هناك ميزات عديدة تميز الحركات الرسالية عن الحركات السياسية ، فتلك الحركات التي تتبع نهج الانبياء والائمـة والصديقين ، وتحمل رسالات السماء هدفا ، وشرائع الله منهاجا تختلف اختلافا جوهريا عن الحركات السياسية التي قد تستهدف بعض الغايات النبيلة ولكنها لاتروم تحقيق كل الغايات النبيلة ، وقد تتبع مناهج سليمة ولكنها تخلطها بمناهج شيطانية خاطئـة . ونحن الذين نرجو الله - عز وجل - ان يجعلنا من المنتمين الى رسالاته ،…

المقدمــة

 

عندمــا تنحرف مسيرة البشرية عـن الصراط المستقيـم انحرافا كبيرا تظهر الحاجـة الماسة الى عمل كبـير ، وتغيير جذري ، وتطـور نـوعـي هائـل لكي تعود الى رشدها .

وما بـعثة الانبيـاء (عليهم السلام ) إلاّ لـهذا التغيير النوعي الكبير والتطور الهائل ، ذلك لان الانسان لو انحرف عن مسيرته الحقة ، فان من الممكن اعادته الى رشده من خلال الامر بالمعروف والنهي عن المنكر .. اما عندما ينحرف مجتمع بأكمله ، فان بعضه سوف يدعم بعضا في مسيرة الانحراف . فانحراف المجتمع يختلف عن انحراف شخص واحد ، لان هذا المجتمع يمتلك في داخله ديناميكية معينة ؛ ففيه قوة دافعة وضاغطة باتجاه معين ، وهذه القوة والديناميكية الاجتماعية الداخلية ، وتلك القيم السائدة والقوانين والانظمة والعادات … كلها تدعم مسيرة الانحراف ، بدلا من ان ترفد مسيرة الصلاح والاستقامة . وحينئذ لايمكن اعادة هذا المجتمع الى المسار الصحيح عبر شخص واحد يدعو الى الخير ، ويأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ، بل ان القضية ستكون حينئذ بحاجة الى عمل كبير ، وجهود جبارة ، واستمرارية في الجهاد .

وعلى هذا سواء واجهت المشاكل ام لم تواجهها ، وكان هناك من يكذبك ام لم يكن ، وسواء ضاق صدرك ام لم يضق ، وهددك الموت ام لم يهددك .. فانما يتطلب منك ان تجاهد وان تستمر في جهادك في سبيل اللــه . وهذه هي حركة الانبياء التي تظهر في حالة من الركود والانحراف ، وتراكم الخبائث في المجتمعات . انها تظهر كما يظهر نور الشمس في وسط الظلام فلا يدعه ينتشر ولو في زاوية صغيرة .

واننا بحاجة الى مثل هذه الحركة التغييرية ؛ فالاوضاع السائدة والاساليب الارهابية والشيطانية التي يستخدمها الطغاة … كل ذلك لايسمح لنا بان نقوم بحركة سطحية بسيطة تتمثل في إلقاء الخطب ، وكتابة المنــشورات ، وعقد المؤتمرات وما الى ذلك ، بل اننا بحاجة الى نهضة تغييرية شاملة تبدأ من انفسنا ، وتنتهي الى كل الامة لكي نستطيع ان نغيّر الاوضاع القائمة .

اننا بحاجة الى تطور نوعي ، وحركة حضارية . وبكلمة واحدة ؛ نحن بحاجة الى ان نهتدي بهدي الانبياء ، وننظر الى الاساليب التي استخدموها ، ونعي استقامتهم وتحدياتهم ، ثم نتبــع سيرتهــم هذه لكي نستطيع ان نغير الوضع القائم الذي تعيش الامة مأساته ، والا فان الليل سيستمر ، والارهاب يدوم ، والمشاكل تزداد وتتفاقم .

وليس ثمة شك اننا اذا بقينا متشبثين بمفاهيمنا السابقة ، واعرافنا وتقاليدنا دون ان نعمل علـى تغييرها في سبيل مواجهة الظروف الجديدة ، فان ذلك يعني انتهاؤنا ودمارنا . ومشكلتنا اننا لم ندرك هذه الحقيقة ، وهي ان تطورا هائلا قد حدث في اساليب اعدائنا ، فلابد ان يحدث في المقابل تطور جذري وشامل في اساليبنا لمواجهة ذلك التطور .

ان هناك في الغرب المئات من المراكز الدراسية التي تعكف على دراسة الحركات الاسلامية العالمية ، وهذه الدراسات تجد كلها في نهاية المطاف طريقها الى غرف وكالة المخابرات العالمية ، وبالتالي فانها تتحول الى توصيات للانظمة العميلة .

وعليه فاننا بحاجة الى حركة نوعية تؤدي مهامها الرسالية على أحسن وجه ، حتى

تعيد للمسلمين عزتهم ، وتنقذ الامة مما يحدق بها من ويلات ومآسي ..

ولاجل تحقيق ذلك بادر القسم الثقافي في مكتب سماحة آية الله السيد محمد تقي المدرسي ، مساهمة منه في دعم مسيرة الحركة الاسلامية في اعداد هذا الكتاب الذي سمي بـ ( النهج الاسلامي – تـأملات في مسيرة الحــركة الاسـلامية ) ، والذي يشمل عرضا شاملا لافكار سماحة آية الله المدرسي في خصوص الحركة الاسلامية . راجين من الله العلي العظيم ان ينفع به العاملين في سبيله ، والله من وراء القصد .

 

مكتب آية الله المدرسي

طهران

3 / ربيع الثاني / 1415هـ

 

تفسير سورة الحجر المباركة _الدرس السابع عشر

الإنسان بين رحمة الله وعذابه

تدبر في القران الكريم في سورة الحجر المباركة لسماحه المرجع المدرسي(دام ظله) كربلاء المقدسه _ يوم الخميس 2020/03/26م الموافق30/رجب الاصب/1441هـ

تفسير سورة الحجر المباركة _الدرس السادس عشر

ماهو تاثير الغاية والإرادة على حياة الإنسان ؟

تدبر في القران الكريم في سورة الحجر المباركة لسماحه المرجع المدرسي(دام ظله) كربلاء المقدسه _ يوم الاربعاء 2020/03/25م الموافق29/رجب الاصب/1441هـ

تفسير سورة الحجر المباركة _الدرس الخامس عشر

بالورع والتقوى والدعوة الى محاربة الشيطان

تدبر في القران الكريم في سورة الحجر المباركة لسماحه المرجع المدرسي(دام ظله) كربلاء المقدسه _ يوم الثلاثاء 2020/03/24م الموافق28/رجب الاصب/1441هـ

“على كل فردٍ أن يتحذّر بجدّ من الوباء، عبر مراعاة النظافة، وعدم الخروج من البيت إلا للضروة مع مراعاة سبل الوقاية، والتباعد عن التجمعات والأفراد لا سيما المرضى ومن يحتمل كونهم يحملون الفيروس و الإستعانة بنصائح الأطباء في الوقاية من المرض”

“ضرورة الأخذ بسبل الإحتياط والحفاظ على سلامة النفس والأسرة، التي هي من مسؤولية الأفراد لا الحكومات وحدها، وعدم الإستهانة بهذا الفيروس، ومن هنا إذا كان في دخول التجمعات (خوفاً عقلائياً) من إنتقال العدوى، لزم إجتنابه، أما من يستهين بذلك وكان سبباً في إنتقال العدوى متعمداً، وأدى ذلك إلى موت الآخرين، فذلك قد يكون من القتل شبه العمد وعليه دفع الدية”

” التوجه إلى الله سبحانه والتضرّع إليه، ومحاسبة النفس وإصلاحها، داعياً إلى جعل قسمٍ من البيت كمصلىً لإقامة الصلوات وتلاوة القرآن، وإحياء مجالس عزاء أهل البيت عليهم السلام، لا سيما إقامة مجلس عزاء صاحب الذكرى في هذه الأيام، الإمام موسى بن جعفر عليه السلام “

“نقف إجلالاً لشعبنا العراقي الكريم، على مسارعتهم نحو التراحم فيما بينهم والتكاتف الحاصل بينهم، ونبارك لهم هذه الروح سائلين الله سبحانه أن يوفقهم وأن يجعل روح التراحم والتكاتف السائدة سبباً للتغلب على هذا الفيروس في العراق”

تفسير سورة الحجر المباركة _الدرس الرابع عشر

ثوابت العقائدية عند الانسان

تدبر في القران الكريم في سورة الحجر المباركة لسماحه المرجع المدرسي(دام ظله) كربلاء المقدسه _ يوم الاثنين 2020/03/23م الموافق27/رجب الاصب/1441هـ

تفسير سورة الحجر المباركة _الدرس الثالث عشر

 ما هي عوامل المعصية عند الانسان؟

تدبر في القران الكريم في سورة الحجر المباركة لسماحه المرجع المدرسي(دام ظله) كربلاء المقدسه _ يوم الاحد 2020/03/22م الموافق26/رجب الاصب/1441هـ

تفسير سورة الحجر المباركة _الدرس الثاني عشر

التسليم لأوامر الله

تدبر في القران الكريم في سورة الحجر المباركة لسماحه المرجع المدرسي(دام ظله) كربلاء المقدسه _ يوم السبت 2020/03/21م الموافق25/رجب الاصب/1441هـ

تفسير سورة الحجر المباركة _الدرس الحادي عشر

كيف يعرف الإنسان نفسه؟

تدبر في القران الكريم في سورة الحجر المباركة لسماحه المرجع المدرسي(دام ظله) كربلاء المقدسه _ يوم الجمعة 2020/03/20م الموافق24/رجب الاصب/1441هـ

تفسير سورة الحجر المباركة _الدرس العاشر

حكمة الحياة

تدبر في القران الكريم في سورة الحجر المباركة لسماحه المرجع المدرسي(دام ظله) كربلاء المقدسه _ يوم الاربعاء 2020/03/18م الموافق22/رجب الاصب/1441هـعرض المزيد

تفسير سورة الحجر المباركة _الدرس التاسع

ما هو الهدف من الخلقة ؟

تدبر في القران الكريم في سورة الحجر المباركة لسماحه المرجع المدرسي(دام ظله) كربلاء المقدسه _ يوم الثلاثاء 2020/03/17م الموافق21/رجب الاصب/1441هـ

تفسير سورة الحجر المباركة _الدرس الثامن

التذكر معراج المؤمن

تدبر في القران الكريم في سورة الحجر المباركة لسماحه المرجع المدرسي(دام ظله) كربلاء المقدسه _ يوم الاثنين 2020/03/16م الموافق20/رجب الاصب/1441هـ

تفسير سورة الحجر المباركة _الدرس السابع

الانسان بين تصديق الرسالة وتكذيبها

تدبر في القران الكريم في سورة الحجر المباركة لسماحه المرجع المدرسي(دام ظله) كربلاء المقدسه _ يوم الاحد 2020/03/15م الموافق19/رجب الاصب/1441هـ

تفسير سورة الحجر المباركة _الدرس السادس

 لماذا الأستعاذة بالله من الشيطان؟

تدبر في القران الكريم في سورة الحجر المباركة لسماحه المرجع المدرسي(دام ظله) كربلاء المقدسه _ يوم السبت2020/03/14م الموافق18/رجب الاصب/1441هـ

تفسير سورة الحجر المباركة _الدرس الخامس

 أدلة في نفي تحريف القرآن الكريم

تدبر في القران الكريم في سورة الحجر المباركة لسماحه المرجع المدرسي(دام ظله) كربلاء المقدسه _ يوم الجمعة 2020/03/13م الموافق17/رجب الاصب/1441هـ

تفسير سورة الحجر المباركة _الدرس الرابع

الأدلة على أن القرآن هو كلام الرب

تدبر في القران الكريم في سورة الحجر المباركة لسماحه المرجع المدرسي(دام ظله) كربلاء المقدسه _ يوم الخميس 2020/03/12م الموافق16/رجب الاصب/1441هـ

تفسير سورة الحجر المباركة _الدرس الثالث

 ما هي الية العذاب الإلهي؟

تدبر في القران الكريم في سورة الحجر المباركة لسماحه المرجع المدرسي(دام ظله) كربلاء المقدسه _ يوم الاربعاء 2020/03/11م الموافق15/رجب الاصب/1441هـ

تفسير سورة الحجر المباركة _الدرس الثاني

متى اجل الامتحان الإلهي؟

تدبر في القران الكريم في سورة الحجر المباركة لسماحه المرجع المدرسي(دام ظله) كربلاء المقدسه _ يوم الاثلاثاء 2020/03/10م الموافق14/رجب الاصب/1441هـ