الإستلهام من ”بصائر التاريخ“

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

إِذْ جَعَلَ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْحَمِيَّةَ حَمِيَّةَ الْجَاهِلِيَّةِ فَأَنزَلَ اللَّـهُ سَكِينَتَهُ عَلَىٰ رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَلْزَمَهُمْ كَلِمَةَ التَّقْوَىٰ وَكَانُوا أَحَقَّ بِهَا وَأَهْلَهَا ۚ وَكَانَ اللَّـهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا﴿٢٦ لَّقَدْ صَدَقَ اللَّـهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ ۖ لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِن شَاءَ اللَّـهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُءُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ لَا تَخَافُونَ ۖ فَعَلِمَ مَا لَمْ تَعْلَمُوا فَجَعَلَ مِن دُونِ ذَٰلِكَ فَتْحًا قَرِيبًا﴿٢٧ هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَىٰ وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ ۚ وَكَفَىٰ بِاللَّـهِ شَهِيدًا ﴿٢٨

(سورة الفتح المباركة)

 

كلمة سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الخميس، 19/ جمادي الآخر/ 1436 هـ ، الموافق  09/ ابريل – نيسان/ 2015 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة على جمع من الأهالي والزائرين.

 

للمزيد: http://almodarresi.com/ar/archives/5335

 

المرجع المُدرّسي يعزي السيد نصر الله باستشهاد ثلة من رجال المقاومة في الاعتداء الارهابي الصهيوني الغادر

قدم سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي دام ظله، قدم تعزيته الى سماحة الحجة السيد حسن نصر الله (حفظه الله) قائد المقاومة الإسلامية في لبنان، باستشهاد ثلة من رجال المقاومة.

وقال سماحته في بيان صدر عنه اليوم الاربعاء،  تلقینا ببالغ الأسی والفخر نبأ استشهاد ثلة من رجال المقاومة المباركة في الاعتداء الارهابي الصهيوني الغادر، و الذي طالهم وهم يؤدون الواجب الجهادي في سبيل الله.
وأضاف سماحته، بحسب البيان، اننا وإذ نعرب عن تضامننا الكامل معكم ومع ذوي الشهداء، فإننا لعلى ثقة بأن عملية الاغتيال الغادرة التي طالت هذه الثلة المؤمنة من رجال المقاومة لن تزيد المقاومة إلا إيماناً وثباتاً و إصراراً على مواصلة مسيرة الجهاد والمقاومة.
وفيما يلي نص البيان….

بسم الله الرحمن الرحيم

[مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا]
صدق الله العلي العظيم

سماحة الحجة السيد حسن نصر الله (حفظه الله) – قائد المقاومة الإسلامية في لبنان
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد..
تلقینا ببالغ الأسی والفخر نبأ استشهاد ثلة من رجال المقاومة المباركة في الاعتداء الارهابي الصهيوني الغادر الذي طالهم وهم يؤدون الواجب الجهادي في سبيل الله.
وأننا إذ نعرب عن تضامننا الكامل معكم ومع ذوي الشهداء فإننا لعلى ثقة بأن عملية الاغتيال الغادرة التي طالت هذه الثلة المؤمنة من رجال المقاومة لن تزيد المقاومة إلا إيماناً وثباتاً و إصراراً على مواصلة مسيرة الجهاد والمقاومة.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.