المرجع المدرسي يدعو تركيا إلى “الكف عن التهديد الذي لا يخدم حق الجوار”

 

أشاد المرجع الديني السيد محمد تقي المدرسي بالجو الإيجابي الذي يسود البلاد قبل الإستحقاق الإنتخابي، لكنّه تمنّى من المرشحين المزيد من التحلي بآداب التنافس وأخلاق النهج الديمقراطي “كي لا تترسخ الحواجز التي تهدد وحدة المجتمع”.
ودعا سماحته في بيان صدر عنه اليوم الجمعة القيادة السياسية في الجارة المسلمة تركيا، إلى الكف عن التهديد الذي لا يخدم حق الجوار وقال: “إن الشعب العراقي قادر بإذن الله تعالى على حماية بلاده كما أنه يسعى لكي لا يصبح العراق منطلقاً للعمليات الإراهبية ضد دول الجوار”.

وأضاف: “إننا نستقبل أيام الشهر الحرام رجب، ونتطلّع أن يسود بلاد المسلمين السلام وأن تخمد نيران الحروب المشتعلة في اليمن وسوريا ومصر وغيرها”.

وختم سماحته البيان قائلاً: “ندعوا ربنا أن ينزل علينا روح المحبة ويؤلف بين قلوبنا، لكي نتجاوز بإذنه عقبات التخلف ونتغلب على ركائز الضعف ونحقق تطلعات الشعوب والله المستعان”.

المرجع المدرسي يشيد بالأجواء الإيجابية قبيل الانتخابات

أشاد المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي بالأجواء الإيجابية التي تسود الساحة العراقية قبيل بدء الإنتخابات وقال: “إن الأمن والسلم الأهلي دعامتان حضاريتان نشكر الله الذي أنعم بهما علينا بفضله، وبما للشعب من قيم ديني سامية وشعور وطني عالي”.
وقال سماحته في بيانه اليوم الجمعة: “إن ما يجري حولنا وبالذات في سوريا واليمن يبعث بالقلق العميق لأن كل ذلك يقضي على طموحات شعوبنا بالعيش الرغيد وبالمستقبل الزاهر” ، داعيا مجلس الأمن ليقوم بدوره في وقف هذه المعارك العبثية والتي لا يمكن القضاء عليها من دون تحكيم العقل والعدالة ورعاية حقوق الإنسان ثم التحاكم إلى الخيارات الديمقراطية ذات المصداقية الدولية.
وختم البيان بالقول: “إن على أبناء شعبنا في العراق أن يعتبروا بما يجري هنا وهناك وبما جرى عليه بالذات في العقود الأخيرة للقرن الماضي فيجتنبوا كل ما من شأنه تعكير صفو السلم الأهلي وعلى العشائر العراقية توحيد صفوفها ونبذ المناكفات والقيام بدور إيجابي في تنمية العراق والله المستعان”.