المرجع المدرسي: “دعنا نتطلع إلى الحياة الأفضل ونساهم في وضع خطة للوصول إليها”

دعا المرجع الديني آية الله العظمى المدرسي الشعب العراقي بكل أطيافه للمساهمة بوضع خطة نهضوية طموحة، وقال: “إن الحوار الوطني الشامل ومن كل بيت وعلى قارعة كل طريق هو السبيل الأفضل لرسم خارطة الطريق لمستقبل زاهر لشعبنا الذي عاش طويلا مع المعاناة”.
وقال في بيانه الذي صدر اليوم الجمعة: “علينا أن نختار المناهج التي يطرحها المرشحون بالإضافة الى إختيار أشخاصهم، وإنتخاب الأصلح منهم”.
وانتقد سماحته بشدة الوسائل الإعلامية التي تريد أن تعيد البلاد إلى عهد الصراعات الدموية والتي تنفخ في رماد الطائفية والإثنية والتطرف وقال: “دعنا نتطلع جميعاً إلى الحياة الأفضل ونساهم في وضع خطة للوصول إليها، ولا نعيش دوامة المشاكل التي عصفت بنا بل نتحرر من كل نظرة سلبية قاتلة”.
وأضاف: “إن العراق يولد من جديد وهو ينطلق من قيمه التاريخية المثلى ومن تطلعه العصري السامي”.
وأشارة سماحته إلى مناسبة شهادة الإمام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام حيث يتحلى عاصمة البلاد بوشاح اسود لتخليد ذكرى “إمام الزهد والتقوى ورمز العبادة والجهاد الذي اختار ظلم المطامير على العيش برفاهية في ظلال الطغاة”.
وقال: “كم هي سعادتنا جميعاً اذا وجدنا من يقتدي به من قادتنا السياسيين الذي يزهدون في الدنيا من أجل سعادة الأمة والله المستعان”.

”الحضارات التليدة“ تنبعث من مآسي الشعوب وتحدياتها

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

أَجَعَلْتُمْ سِقَايَةَ الْحَاجِّ وَعِمَارَةَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ كَمَنْ آمَنَ بِاللَّـهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَجَاهَدَ فِي سَبِيلِ اللَّـهِ ۚ لَا يَسْتَوُونَ عِندَ اللَّـهِ ۗ وَاللَّـهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ﴿١٩ الَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّـهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ أَعْظَمُ دَرَجَةً عِندَ اللَّـهِ ۚ وَأُولَـٰئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ ﴿٢٠

(سورة التوبة المباركة)

.

 

كلمة سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الخميس، 29/ ربيع الأول/ 1438 هـ ، الموافق 29/ ديسمبر– كانون الأول/ 2016 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة على جمع من الأهالي والزائرين.

 

للمزيد: http://almodarresi.com/ar/archives/7308