بصائر حسينية .. روافد الثورة الحسينية

بصائر حسينية لسماحة المرجع الديني اية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي (دام ظله)التي القاها يوم الاثنين 08/محرم الحرام/1441هـ  الموافق 09/08 /2019م  بمناسبة  استشهاد الامام الحسين (عليه السلام)

بسم الله الرحمن الرحيم

{ أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا ۗ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (25) وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِن فَوْقِ الْأَرْضِ مَا لَهَا مِن قَرَارٍ (26) يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ ۖ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ ۚ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ}

أمنا بالله

صدق الله العلي العظيم

و اُسدل الستار عن نهضة الامام الحسين، وعن المرحله الاولى  من هذه  النهضة ، ذلك عندما دخلت السبايا المدينة المنورة و هم يقولون:

 مدينة جدنا لا تقبلينا.

 و يقول بِشر:

 يا اهل يثرب لا مقام لكم بها قتل الحسين فادمعي مدرار

الجسم منه بكربلاء مضرج

 و الراس منه على الرماح يدارُ

الامام الحسين مثله مثل عين تفجرت في ارض الطف، ثم تحولت الى روافد شتى، و استمرت و تستمر الى قيام الحجة ابن الحسن المهدي( عج).

 الرافد الاول و الاعظم تجلى في حياة الامام زين العابدين ع،  منذ اللحظة الاولى بعد شهادة الامام الحسين ع، و عند  تهجير و ترحيل السبايا من كربلاء جاءوا بسلسلة ليقيدوا الامام زين العابدين و هو مريض في حالة صعبة جدا.

 بدأ الامام يبكي عندما وضعوا تلك السلسلة ،فشمت به بعض الاعداء فقال عليه السلام: لا ابكي على هذه السلسلة ،و لا على الوضع الذي أنا فيه، و لا على ما ذهب مني… لكني ابكي عندما تذكرت أن بهذه السلسلة   في يوم القيامة ، التي طولها سبعين ذراعا يسلكون  بها اعداء الله .

منذ تلك اللحظة وجه الامام زين العابدين النهضة الكبرى باتجاه معرفة الله، وكانت دموعه، و كلماته ،و طوافه حول البيت، و كان تلاميذه الذين رباهم على معرفة الرب، و كانت الصحيفة السجادية، كان كل ذلك، و كل ما فاض من سيدنا زين  العابدين، كان كله  تذكرة بالله.

الصديقة زينب في ليلة الحادي عشر حينما نزلت على المنحر، و حملت جسد الحسين ع ، ورفعته قليلا الى السماء و قالت:

 يا رب تقبل هذا القربان من ال محمد.

 من تلك اللحظة طبعت زينب هذه المسيرة بطابع التوحيد ، و  اعلنت عن هذه الصبغة العظمى، و هي صبغة الله  {من احسن من الله صبغة}.

الر افد الثاني: تجلى في عهد الامامين الصادقين  ع، حيث ملأ الخافقين بالمعارف الالهية ،سواء فيما يرتبط باصول المعارف ،كما كانت كلمات الامام الباقر ،في فروعها و تحولاتها ، حتى كان يقول قائلهم:

 رأيت في مسجد الكوفة سبع مائة شيخ كلهم يقول:  حدثني جعفر بن محمد ع .

لذلك ستبقى الاجيال بعد الاجيال، و القرون بعد القرون، و يبقى العالم كله على مائدة الامام الصادق و الباقر العلمية، و قد تقولون: ما علاقة العلم  بالنهضة،و بالدم؟

 الانسان الذي ليس لديه روح، لا يوجد  عنده عقل، ومن ليس لديه  مسؤولية، لا يوجد عنده فكر.

فالحضارات تبدأ بالروح، و ثم تتحول الى حالة علمية و عقلية،  و هذا ثابت علميا في التاريخ.

 الرافد الثالث  لنهضة الامام الحسين ع، تجلى اكثر  ايام الامام موسى بن جعفر ع ، فالامام الكاظم حوّل النهضة الحسينية الى نهضة تجنب الطاغوت، و عهد الامام  الكاظم كان يسمى العهد الذهبى عند بني العباس ، فكان هارون العباسي يقول للسحب:

 اينما غربتي و شرقي ،فخراجك إليَّ.

 ذلك العهد  كان عهد طغيان المادة، لكن الامام موسى بن جعفر وجه الناس الى الدين، و الى الكرامة، و الى العدالة، و بقى في – تلك الايام التي يفرح الناس و يمرحون فيها، في بغداد تحت ظل الحضارة الاسلامية- بقي  الامام في قعر السجون، و ظلم المطامير .

 هذه النهضة التي قام بها الامام الكاظم، حفظت تلك الحضارة الاسلامية، ولولا تلك النهضة ، لتلاشت الحضارة في عهد هارون، و لذلك  اختلف ابناء هارون، وتقاتلا على السلطة، و كادت الدولة الاسلامية معرضة للتلاشي، لولا الامام الرضا.

 فماذا فعل الامام الرضا؟ و الامام الجواد ؟

والامام الهادي؟ و العسكري؟ وفي ن الغيبة زمن الامام الحجة بن الحسن؟

عندما عاشوراء ، ندرس كل تموجات هذه الملحمة العظمى،كانوا قد وا  المجتمعات القائمة على اساس ولاية محمد و ال محمد ص،وهناك من الناس يظنوا ، ان المسلمين اليوم هم مسلمي السقيفة ،و الشورى، و دين معاوية.

هناك بقايا  لاولئك، لكن المسلمين اليوم يتغذون بنور محمد و ال محمد، و كلما ارادوا ان يحرفوا هذه المسيرة، لم يستطيعوا الى ذلك سبيلا ، لان هذه المسيرة، هي نفس المسيرة ،و كلما تقادم الزمن كلما انتشر نور اهل البيت في العالم  اكثر و اكثر .

لقد تحولت النهضة من ثورة و دمعة و الم، الى مؤسسة اجتماعية ،كوكلاء المراجع، كل هذا حدث في عهد الامام الرضا ع ،و بعده الى اليوم ،و نحن الى الان نعيش في ظلال هذه البركة سواء ،في الغيبة الصغرى، او الكبرى نحن لا زلنا في ظلال البركة الميمونة.

  ثورة الامام الحسين ع، ذات روافد شتى، رافد عرفاني ،و رافد علمي، و فقهي، و رافد النهضة السلبي وتجنب الطاغوت، و تحول كل ذلك الى مؤسسات فاعلة، هذه الروافد كانت تلك العينة الصافية .

{أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ }

 ماذا تعني الكلمة الطيبة؟

 الكلمة الطيبة تتجسد في عيسى ابن مريم ،وتتجسد في الانبياء،و تتجسد في الامام الحسين ع ، ثم يقول :{الم ترى كيف ضرب الله كلمة طيبة كشجرة طيبة اصلها ثابت}  هذا الاصل لا ينتهي حتى لو بعض الفروع انكسرت ، وضعفت ، لكن { اصلها ثابت و فرعها في السماء تاتي اكلها كل حين باذن ربها }و هذه نهضة الامام الحسين، هي رسالة النبي، هي حركة امير المومنيين.

 عندما نتحدث عن الامام الحسين نتحدث عن كل الائمة، عن هذه المنظومة الطاهرة، عن هذه الاية الكريمة التي تقول: { في بيوت اذن الله ان ترفع و يذكر فيها اسمه في الغدو و الاصال رجال لا تلهيهم تجارة و لا بيع عن ذكر الله و اقام الصلاة و ايتاء الزكاة هذه البيوت الرفيعة} هذه البيوت المنيعة، هذه البيوت{ التي يقول الله الله نور السموات و الارض مثل نوره كمشكاة فيها مصباح}

لكن عندما نتحدث عن الامام شاء الله ان يجعل الامام الحسين ع عنوانا بنهضته، الله سبحانه و تعالى عوض الامام الحسين بشهادته بثلاث:

 ان الائمة من ولده، وهذه شيء

 من ثم استجابة الدعاء تحت قبته

و الشفاء في تربته.

 الامام الحسين ع هو العنوان،و هو اللافته ،و الرمز لهذه الكلمة الطيبة، ثم ربنا يقول: { و مثل كلمة خبيثة كشجرة خبيثة اجتثت من فوق الارض ما له من قرار}   الشجرة الخبيثة في القران بني امية ، لا يوجد عندهم اصل، لانها شجرة خبيثة اجتثت ،و اجتثها النبي ،وعلي ،و الامام الحسين،و الائمة اجتثوا شجرة الباطل .

المرحلة الثانية

تلك العين الصافية التي تفجرت في الطف ،كانت اساس المسؤولية، و اساس كل الاخلاق الحسنة، والمسؤولية اساس كل شيء: { الاسراء و كل انسان الزمناه طائره في عنقه و نخرج له يوم القيامة كتابا مسطورا اقرأ  كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا}.

 هذا الاحساس بالمسؤولية هو اعظم ما جاءت به رسالات الله، ان  يتحسس الانسان انه  مسوؤل، ان  عليه واجب، وهذا الاحساس هو ميراث كربلاء.

 المسوؤلية التي ركز  عليها اهل البيت ع ، و كرسوها في احاديثهم و كلامهم، فالامام الحسين بينها في كربلاء اكثر من مرة ، هذه المسوؤلية يجب ان نعمل بها،  فلا يبقى الانسان في الارض يعيش و يعتقد بان الله خلقه عبثا ،و يتركه سدى!  {لا اقسم بيوم القيامة و لا اقسم بالنفس اللوامة} الانسان محاسب من داخله ، ومحاسب من خارجه ، هذه المسوؤلية يجب ان نكرسها في كتاباتنا ، و احاديثنا ، و خطاباتنا .

هذه المجالس الحسينية المباركة الميمونة هي مدارس، و نحن المسلمين لا غنى لنا عن هذه المجالس، لانها تذكرنا بالله ، وتذكرنا بالانبياء، و تذكرنا بالاحكام الشرعية، لو افترضنا ، لو ان انسانا لم يعرف هذه المجالس، ولم  يزكِ نفسه فيها، فهذا الانسان يعيش الامية، والجهل، حتى لو كان يمتلك شهادة بروفيسور.

هذه المجالس لابد ان نطورها ، ففي احد البلدان، وابناء احد المناطق في هذا البلد، كل ابناء المنطقة خطباء حسينيين، بداءً من الضابط والدكتور، وعوام الناس، ولهذا نحن يجب نحيي هذه المجالس، و الكل يجب ان يكون خطيبا ،وان يكون مبلغا لهذه نقطة.

يجب ان نطور الخطاب الحسيني، لان  الزمن تبدل، وهذا الزمن يختلف عما سبقه من الازمنة،  ربنا سبحانه و تعالى يقول: { مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا ۗ أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}.

 ولهذا على  الخطباء، والعلماء ، والحوزات،و حتى الافراد العاديين ان يساهموا في تطوير الخطاب الديني، و الخطاب الحسيني بالذات، لان خطاب الامام الحسين ع ،هو اصل الخطاب الديني لان { الحسين مصباح هدى و سفينة نجاة }، وهذا يجب ان يتطور مع متطليات الناس، ومستوياتهم.

ولابد من الاهتمام العظيم بمراقد اهل البيت ع ، وحسب ما نقل ان في ايران سبع عشر الف مرقد منسوب الى اهل البيت ع، و بالتاكيد في مصر هذا العدد او اكثر ، و العراق يحوي اعدادا هائلة،  و ايضا سائر البلدان الاسلامية تضم عددا كبيرا من هذه المراقد، لان هذه نجوم يهتدي بها الناس في الارض ، كما يهتدي اهل السماء بتلك النجوم المضيئة.

ولهذا يجب ان نهتم بكل مرقد بكل مكان نجده، لماذا؟

  لانه ولي من اولياء الله، فاصحاب الكهف حين عُثر عليهم، قال اولئك المؤمنون: { قَالَ الَّذِينَ غَلَبُوا عَلَىٰ أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِم مَّسْجِدًا}، لان هذا المسجد سيصبح محلا لعبادة الله، ومن هذه المساجد تتم طاعة الله ، ومنها تصعد الاعمال الى الله.

{ وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلَّا لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُوا أَنفُسَهُمْ جَاءُوكَ فَاسْتَغْفَرُوا اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُوا اللَّهَ تَوَّابًا رَّحِيمًا}، ومما لا شك فيه، أن مَن يذهب الى زيارة الامام الحسين ع،ويدعو من تحت قبته الشريفة، فإن دعاؤه مستجابا، واذا كانت ذنوب الانسان كثيرة، ومتراكمة، فان هذاالدعاء لن يصعد الا بالتوسل بالحسين، وفعلا الدعوات تستجاب وترتفع من تلك البقعة المباركة.

 { وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُوا أَنفُسَهُمْ جَاءُوكَ فَاسْتَغْفَرُوا اللَّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُوا اللَّهَ تَوَّابًا رَّحِيمًا}، الشريف الرضي عندما  جاء الى ك  كربلاء و معه بعض المؤمنين، و هو يطوف  حول ضريح الامام الحسين ، ويقرأ:

كربلا لا زلت كرباً وبلا   ***   مالقي عندكِ آل المصطفى

كم على تربكِ لما صرِّعوا   ***   من دمٍ سالَ ومن دمعٍ جرى

انتشر هذا الشعر انتشر انتشار النار في الهشيم، وسمع اخوه الشريف المرتضى في بغداد، و وصل اليه الخبر بان الشريف الرضي بدأ يقرأ هذه الابيات، فقال الشريف المرتضلا :

انا لله وانا اليه رجعون

قالوا له : لماذا استرجعت ؟

قال : ان اخي قد مات …

ولهذا من يأتي الى كربلاء يحس بشيء مختلف، يحس بالغم والهم

هذه المدينة المقدسة التي  اسس فيها الامام الحسين ع، اعظم حوزة علمية، و هي التي تكونت منها كل الحوزات في العالم، الامام الحسين ع دخل كربلاء اثنين محرم و استشهد  يوم عشرة محرم، وخلال هذه المدة الوجيزة، بث الامام العلمَ هو و اهله  اصحابه، و تكونت الحوزة العلمية الاولى، و اصبحت كما الفرقدان ينيران العالم.

ولهذا يحب ان نتعهد  كربلاء، و يجب ان نزورها ، ونطور وسائل زيارتها،و نطور الحوزات العلمية فيها،  حتى تكون شعاع .

النبي صلى الله عليه وآله اخذ العهد من أهل بيته على تحمل الرسالة، والصبر على الاذى في سبيل الدعوة اليها، واوضح -ص- ما سيجري لكل واحد منهم ، بداءً بالزهراء وانتهاءً بالحسين الشهيد.

وتحدث رسول الله ص: بأن الله سيقيض موالون يبكون على الحسين، ويحيون ذكره، ولن يطفأ هذا النور الى يوم القيامة، ولهذا عندما نزور الامام علينا ان نتزود منه التقوى لنكن من اولئك الذين بشر بهم النبي صلة الله عليه واله، ولزوار الحسين فضل كبير جدا بينته الروايات، وحثت المؤمنين على زيارة هذه البقعة المباركة.

سبل التنمية العلمية في عصر تراكم المعلومات

كلمة سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الخميس، 22/جمادى الثاني / 1440 هـ ، الموافق 02/28/ 2019 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة على جمع من الأهالي والزائرين.

لاتعد فرصة الحياة تفوتك هكذا

كلمة سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الخميس،2007م/1428هـ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة على جمع من الأهالي والزائرين

محور الايمان العدالة المشتركة

كلمة سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الخميس،،2007م /1428هـ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة على جمع من الأهالي والزائرين.

قصة زينب (ع) اشبه امها الزهراء(ع)

كلمة سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الخميس،، 2007م/1428هـ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة على جمع من الأهالي والزائرين.

تفسير سورة الانبياء المباركه الدرس السابع والعشرون

العنوان:ـالمقدسات وآثارها على المجتمع ـ

كربلاء المقدسة – يوم السبت ، 2018/04/15م ، الموافق 26/رجب الاصب/1439هـ

تفسير سورة الانبياء المباركه الدر س الخامس والعشرون

العنوان :المؤمن له ابعاد في نظراته البعيدة

كربلاء المقدسة يوم الثلاثاء 2018/04/10 م الموافق 21 /رجب الاصب/1439هـ .

الديكتاتورية.. فساد و وباء

بسم الله الرحمن الرحيم

((وَإِذْ قُلْنَا ادْخُلُوا هَـٰذِهِ الْقَرْيَةَ فَكُلُوا مِنْهَا حَيْثُ شِئْتُمْ رَغَدًا وَادْخُلُوا الْبَابَ سُجَّدًا وَقُولُوا حِطَّةٌ نَّغْفِرْ لَكُمْ خَطَايَاكُمْ ۚ وَسَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ ﴿٥٨ فَبَدَّلَ الَّذِينَ ظَلَمُوا قَوْلًا غَيْرَ الَّذِي قِيلَ لَهُمْ فَأَنزَلْنَا عَلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا رِجْزًا مِّنَ السَّمَاءِ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ ﴿٥٩﴾)

(صدق الله العلي العظيم)

(سورة البقرة المباركه)

كلمة سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الخميس 22/ ذي الحجه/ 1438 هـ ، الموافق 14/ ايلول/ 2017 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة على جمع من الأهالي والزائرين.

 

 

 

بصائر حسينية: الإمام الحسين (ع) ومسيرة الإصلاح ”زيارة الأربعين مدرسة الأخلاق“

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

 

الكلمة اليومية لسماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الخميس، 19/ صفر الخير/ 1439 هـ ، الموافق 09/ نوفمبر – تشرين الثاني/ 2017 م ، ليلة أربعينية الإمام الحسين عليه السلام في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة بحضور حشد من زائري المرقد الشريف.

بصائر حسينية: الإمام الحسين (ع) ومسيرة الإصلاح ”دور الأسرة في الإصلاح“

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلْإِيمَانِ أَنْ آمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا ۚ رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الْأَبْرَارِ ﴿١٩٣ رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدتَّنَا عَلَىٰ رُسُلِكَ وَلَا تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۗ إِنَّكَ لَا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ ﴿١٩٤فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لَا أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَىٰ ۖ بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ ۖ فَالَّذِينَ هَاجَرُوا وَأُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِمْ وَأُوذُوا فِي سَبِيلِي وَقَاتَلُوا وَقُتِلُوا لَأُكَفِّرَنَّمَتَاعٌ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلَأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ثَوَابًا مِّنْ عِندِ اللَّـهِ ۗ وَاللَّـهُ عِندَهُ حُسْنُ الثَّوَابِ ﴿١٩٥ لَا يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي الْبِلَادِ ﴿١٩٦ قَلِيلٌ ثُمَّ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ ۚ وَبِئْسَ الْمِهَادُ ﴿١٩٧

(سورة آل عمران المباركة)

 

الكلمة اليومية لسماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الأربعاء، 18/ صفر الخير/ 1439 هـ ، الموافق 08/ نوفمبر – تشرين الثاني/ 2017 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة بحضور حشد من زائري مرقد الإمام الحسين عليه السلام بمناسبة زيارة الأربعين.

بصائر حسينية:الإمام الحسين (ع) ومسيرة الإصلاح ”دور الوحدة في قوة المجتمع الإسلامي“

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

سَبَّحَ لِلَّـهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۖ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿١ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ ﴿٢ كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّـهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ ﴿٣ إِنَّ اللَّـهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُم بُنْيَانٌ مَّرْصُوصٌ ﴿٤

(سورة الصف المباركة)

 

الكلمة اليومية لسماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الثلاثاء، 17/ صفر الخير/ 1439 هـ ، الموافق 07/ نوفمبر – تشرين الثاني/ 2017 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة بحضور حشد من زائري مرقد الإمام الحسين عليه السلام بمناسبة زيارة الأربعين.

بصائر حسينية:الإمام الحسين (ع) ومسيرة الإصلاح ”دور الحكمة في المجتمع“

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُم بِالْفَحْشَاءِ ۖ وَاللَّـهُ يَعِدُكُم مَّغْفِرَةً مِّنْهُ وَفَضْلًا ۗ وَاللَّـهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ﴿٢٦٨ يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا ۗ وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ ﴿٢٦٩

(سورة البقرة المباركة)

 

الكلمة اليومية لسماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الإثنين، 16/ صفر الخير/ 1439 هـ ، الموافق 06/ نوفمبر – تشرين الثاني/ 2017 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة بحضور حشد من زائري مرقد الإمام الحسين عليه السلام بمناسبة زيارة الأربعين.

بصائر حسينية: الإمام الحسين (ع) ومسيرة الإصلاح ”نهضة الحكمة والحماس“

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَىٰ وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ ﴿٩ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَىٰ تِجَارَةٍ تُنجِيكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ ﴿١٠ تُؤْمِنُونَ بِاللَّـهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّـهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ ﴿١١ يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ۚ ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ﴿١٢ وَأُخْرَىٰ تُحِبُّونَهَا ۖ نَصْرٌ مِّنَ اللَّـهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ ۗ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ ﴿١٣ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا أَنصَارَ اللَّـهِ كَمَا قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ لِلْحَوَارِيِّينَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللَّـهِ ۖ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللَّـهِ ۖ فَآمَنَت طَّائِفَةٌ مِّن بَنِي إِسْرَائِيلَ وَكَفَرَت طَّائِفَةٌ ۖ فَأَيَّدْنَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَىٰ عَدُوِّهِمْ فَأَصْبَحُوا ظَاهِرِينَ ﴿١٤

(سورة الصف المباركة)

 

الكلمة اليومية لسماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الأحد، 15/ صفر الخير/ 1439 هـ ، الموافق 05/ نوفمبر – تشرين الثاني/ 2017 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة بحضور حشد من زائري مرقد الإمام الحسين عليه السلام بمناسبة زيارة الأربعين.

بصائر حسينية: الإمام الحسين (ع) ومسيرة الإصلاح ”سبيل تكامل الإنسان“

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

وَيَا قَوْمِ أَوْفُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ ۖ وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ ﴿٨٥ بَقِيَّتُ اللَّـهِ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ ۚ وَمَا أَنَا عَلَيْكُم بِحَفِيظٍ ﴿٨٦ قَالُوا يَا شُعَيْبُ أَصَلَاتُكَ تَأْمُرُكَ أَن نَّتْرُكَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا أَوْ أَن نَّفْعَلَ فِي أَمْوَالِنَا مَا نَشَاءُ ۖ إِنَّكَ لَأَنتَ الْحَلِيمُ الرَّشِيدُ ﴿٨٧ قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِن كُنتُ عَلَىٰ بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّي وَرَزَقَنِي مِنْهُ رِزْقًا حَسَنًا ۚ وَمَا أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَىٰ مَا أَنْهَاكُمْ عَنْهُ ۚ إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْإِصْلَاحَ مَا اسْتَطَعْتُ ۚ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّـهِ ۚ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ ﴿٨٨

(سورة هود المباركة)

 

الكلمة اليومية لسماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم السبت، 14/ صفر الخير/ 1439 هـ ، الموافق 04/ نوفمبر – تشرين الثاني/ 2017 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة بحضور حشد من زائري مرقد الإمام الحسين عليه السلام بمناسبة زيارة الأربعين.

إستلهام دروس”التعايش“ و ”الإصلاح“ من الكتاب والنهضة الحسينية

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ ﴿٦ وَاعْلَمُوا أَنَّ فِيكُمْ رَسُولَ اللَّـهِ ۚ لَوْ يُطِيعُكُمْ فِي كَثِيرٍ مِّنَ الْأَمْرِ لَعَنِتُّمْ وَلَـٰكِنَّ اللَّـهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ ۚ أُولَـٰئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ ﴿٧ فَضْلًا مِّنَ اللَّـهِ وَنِعْمَةً ۚ وَاللَّـهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ﴿٨ وَإِن طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا ۖ فَإِن بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَىٰ فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّىٰ تَفِيءَ إِلَىٰ أَمْرِ اللَّـهِ ۚ فَإِن فَاءَتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا ۖ إِنَّ اللَّـهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ ﴿٩ إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّـهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ﴿١٠

(سورة الحجرات المباركة)

 

 

كلمة سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الخميس، 12/ صفر الخير/ 1439 هـ ، الموافق  02/ تشرين الثاني– نوفمبر/ 2017 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة على جمع من الأهالي والزائرين.

 

للمزيد: http://almodarresi.com/ar/archives/8764

”تجدد الأمة“ بين الواقع والقيم

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

اللَّـهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ ۖالْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ ۖ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ ۚ نُّورٌ عَلَىٰ نُورٍ ۗ يَهْدِي اللَّـهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاءُ ۚوَيَضْرِبُ اللَّـهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ ۗ وَاللَّـهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ﴿٣٥ فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّـهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ ﴿٣٦﴾ رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّـهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ ۙ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ ﴿٣٧

(سورة النور المباركة)

.

 

كلمة سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الخميس، 23/ صفر/ 1438 هـ ، الموافق 24/ نوفمبر – تشرين الثاني/ 2016 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة على جمع من الأهالي والزائرين.

 

للمزيد: http://almodarresi.com/ar/archives/6966

 

بصائر حسينية: ما هو موقفنا من ”زيارة الأربعين“

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

وَالْفَجْرِ ﴿١﴾ وَلَيَالٍ عَشْرٍ ﴿٢﴾ وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ ﴿٣﴾ وَاللَّيْلِ إِذَا يَسْرِ ﴿٤﴾ هَلْ فِي ذَٰلِكَ قَسَمٌ لِّذِي حِجْرٍ ﴿٥﴾ أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ ﴿٦﴾ إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ ﴿٧﴾ الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلَادِ ﴿٨﴾ وَثَمُودَ الَّذِينَ جَابُوا الصَّخْرَ بِالْوَادِ ﴿٩﴾ وَفِرْعَوْنَ ذِي الْأَوْتَادِ ﴿١٠﴾ الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلَادِ ﴿١١﴾ فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ﴿١٢﴾ فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ ﴿١٣﴾ إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ ﴿١٤﴾

(سورة الفجر المباركة)

 

الكلمة اليومية لسماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الإثنين، 20/ صفر/ 1438 هـ ، الموافق 21/ نوفمبر – تشرين الثاني/ 2016 م ، يوم أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام)، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة بحضور حشد من زائري مرقد الإمام الحسين عليه السلام بمناسبة زيارة الأربعين.

 

بصائر حسينية: مؤسسة الإصلاح الحسيني

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

وَإِلَىٰ مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا ۚ قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّـهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَـٰهٍ غَيْرُهُ ۖ وَلَا تَنقُصُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ ۚ إِنِّي أَرَاكُم بِخَيْرٍ وَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ مُّحِيطٍ ﴿٨٤﴾ وَيَا قَوْمِ أَوْفُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ ۖ وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَََ ﴿٨٥﴾ بَقِيَّتُ اللَّـهِ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ ۚ وَمَا أَنَا عَلَيْكُم بِحَفِيظٍ ﴿٨٦﴾ قَالُوا يَا شُعَيْبُ أَصَلَاتُكَ تَأْمُرُكَ أَن نَّتْرُكَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا أَوْ أَن نَّفْعَلَ فِي أَمْوَالِنَا مَا نَشَاءُ ۖ إِنَّكَ لَأَنتَ الْحَلِيمُُُ الرَّشِيدُ ﴿٨٧﴾ قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِن كُنتُ عَلَىٰ بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّي وَرَزَقَنِي مِنْهُ رِزْقًا حَسَنًا ۚ وَمَااا أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَىٰ مَا أَنْهَاكُمْ عَنْهُ ۚ إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْإِصْلَاحَ مَا اسْتَطَعْتُ ۚ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّااا بِاللَّـهِ ۚ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ﴿٨٨﴾

(سورة هود المباركة)

 

الكلمة اليومية لسماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم السبت، 18/ صفر/ 1438 هـ ، الموافق 19/ نوفمبر – تشرين الثاني/ 2016 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة بحضور حشد من زائري مرقد الإمام الحسين عليه السلام  بمناسبة زيارة الأربعين.

 

للمزيد: http://almodarresi.com/ar/archives/6954

 

بصائر حسينية: ”الصِلةُ“ مع الله سبحانه وتعالى

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَـٰهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّـهُ عَلَىٰ عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَىٰ سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَىٰ بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَن يَهْدِيهِ مِن بَعْدِ اللَّـهِ ۚأَفَلَا تَذَكَّرُونَ ﴿٢٣ وَقَالُوا مَا هِيَ إِلَّا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا يُهْلِكُنَا إِلَّا الدَّهْرُ ۚ وَمَا لَهُم بِذَٰلِكَ مِنْ عِلْمٍ ۖ إِنْ هُمْ إِلَّا يَظُنُّونَ﴿٢٤ وَإِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ مَّا كَانَ حُجَّتَهُمْ إِلَّا أَن قَالُوا ائْتُوا بِآبَائِنَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٢٥ قُلِ اللَّـهُ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يَجْمَعُكُمْ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَا رَيْبَ فِيهِ وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ﴿٢٦

(سورة الجاثية المباركة)

 

الكلمة اليومية لسماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الجمعة، 17/ صفر/ 1438 هـ ، الموافق 18/ نوفمبر – تشرين الثاني/ 2016 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة بحضور حشد من زائري مرقد الإمام الحسين عليه السلام  بمناسبة زيارة الأربعين.

 

للمزيد: http://almodarresi.com/ar/archives/6933

 

بصائر حسينة: الوصول إلى ”الجَنّة“

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

وَكَيْفَ تَكْفُرُونَ وَأَنتُمْ تُتْلَىٰ عَلَيْكُمْ آيَاتُ اللَّـهِ وَفِيكُمْ رَسُولُهُ ۗوَمَن يَعْتَصِم بِاللَّـهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ﴿١٠١ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّـهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ﴿١٠٢ وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّـهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّـهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا ۗكَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّـهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ ﴿١٠٣ وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ ۚ وَأُولَـٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ﴿١٠٤

(سورة آل عمران المباركة)

 

الكلمة اليومية لسماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الخميس، 16/ صفر/ 1438 هـ ، الموافق 17/ نوفمبر – تشرين الثاني/ 2016 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة بحضور حشد من زائري مرقد الإمام الحسين عليه السلام  بمناسبة زيارة الأربعين.

 

للمزيد: http://almodarresi.com/ar/archives/6933

 

بصائر حسينة: ”مَلحمةُ الطف“ ”مِنعةُ الأُمّة“

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

وَإِنَّ كُلًّا لَّمَّا لَيُوَفِّيَنَّهُمْ رَبُّكَ أَعْمَالَهُمْ ۚ إِنَّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ خَبِيرٌ ﴿١١١فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَمَن تَابَ مَعَكَ وَلَا تَطْغَوْا ۚ إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ ﴿١١٢ وَلَا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللَّـهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ ﴿١١٣ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِّنَ اللَّيْلِ ۚ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ۚ ذَٰلِكَ ذِكْرَىٰ لِلذَّاكِرِينَ ﴿١١٤ وَاصْبِرْ فَإِنَّ اللَّـهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ ﴿١١٥

(سورة هود المباركة)

 

الكلمة اليومية لسماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الأربعاء، 15/ صفر/ 1438 هـ ، الموافق 16/ نوفمبر – تشرين الثاني/ 2016 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة بحضور حشد من زائري مرقد الإمام الحسين عليه السلام  بمناسبة زيارة الأربعين.

 

بصائر حسينية: وسيلة الإنتصار في ”الإمتحان الرباني“

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

وَكُلَّ إِنسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ ۖ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنشُورًا ﴿١٣اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَىٰ بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيبًا ﴿١٤ مَّنِ اهْتَدَىٰ فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ ۖ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا ۚ وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىٰ ۗ وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّىٰ نَبْعَثَ رَسُولًا ﴿١٥

(سورة الإسراء المباركة)

 

الكلمة اليومية لسماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الثلاثاء، 14/ صفر/ 1438 هـ ، الموافق 15/ نوفمبر – تشرين الثاني/ 2016 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة بحضور حشد من زائري مرقد الإمام الحسين عليه السلام  بمناسبة زيارة الأربعين.

 

بصائر حسينية: العلاقات بين المؤمنين

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّـهَ وَرَسُولَهُ ۚأُولَـٰئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّـهُ ۗ إِنَّ اللَّـهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ﴿٧١ وَعَدَ اللَّـهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ۚ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللَّـهِ أَكْبَرُ ۚ ذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ﴿٧٢

(سورة التوبة المباركة)

 

 

الكلمة اليومية لسماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الأحد، 12/ صفر/ 1438 هـ ، الموافق 13/ نوفمبر – تشرين الثاني/ 2016 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة بحضور حشد من زائري مرقد الإمام الحسين عليه السلام  بمناسبة زيارة الأربعين.

 

للمزيد: http://almodarresi.com/ar/archives/6898

 

إستمرارية المجتمع بمحاربة ”الفساد“

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

فَلَوْلَا كَانَ مِنَ الْقُرُونِ مِن قَبْلِكُمْ أُولُو بَقِيَّةٍ يَنْهَوْنَ عَنِ الْفَسَادِ فِي الْأَرْضِ إِلَّا قَلِيلًا مِّمَّنْ أَنجَيْنَا مِنْهُمْ ۗ وَاتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُوا مَا أُتْرِفُوا فِيهِ وَكَانُوا مُجْرِمِينَ﴿١١٦﴾ وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقُرَىٰ بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ﴿١١٧﴾

(سورة هود المباركة)

.

 

كلمة سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الخميس، 09/ صفر/ 1438 هـ ، الموافق 10/ نوفمبر – تشرين الثاني/ 2016 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة على جمع من الأهالي والزائرين.

 

للمزيد: http://almodarresi.com/ar/archives/6890

 

”الغُرور“ ما هو؟ ولماذا يصاب به الإنسان؟ وكيف يعالج؟

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

يَوْمَ تَرَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَىٰ نُورُهُم بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِم بُشْرَاكُمُ الْيَوْمَ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ۚذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ﴿١٢ يَوْمَ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ لِلَّذِينَ آمَنُوا انظُرُونَا نَقْتَبِسْ مِن نُّورِكُمْ قِيلَ ارْجِعُوا وَرَاءَكُمْ فَالْتَمِسُوا نُورًا فَضُرِبَ بَيْنَهُم بِسُورٍ لَّهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِن قِبَلِهِ الْعَذَابُ ﴿١٣ يُنَادُونَهُمْ أَلَمْ نَكُن مَّعَكُمْ ۖقَالُوا بَلَىٰ وَلَـٰكِنَّكُمْ فَتَنتُمْ أَنفُسَكُمْ وَتَرَبَّصْتُمْ وَارْتَبْتُمْ وَغَرَّتْكُمُ الْأَمَانِيُّ حَتَّىٰ جَاءَ أَمْرُ اللَّـهِ وَغَرَّكُم بِاللَّـهِ الْغَرُورُ﴿١٤

(سورة الحديد المباركة)

.

 

كلمة سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الخميس، 02/ صفر/ 1438 هـ ، الموافق 03/ نوفمبر – تشرين الثاني/ 2016 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة على جمع من الأهالي والزائرين.

 

للمزيد: http://almodarresi.com/ar/archives/6843