بصائر حسينية .. كيف نعيش في زمن الطاغوت .. مدرسة عاشوراء انموذجا

بصائر حسينية لسماحة المرجع الديني اية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي (دام ظله)التي القاها يوم الجمعة 06/محرم الحرام/1441هـ  الموافق 09/06 /2019م  بمناسبة  استشهاد الامام الحسين (عليه السلام)

بسم الله الرحمن الرحيم

{وَإِنَّ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَمَن يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْكُمْ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْهِمْ خَاشِعِينَ لِلَّهِ لَا يَشْتَرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ ثَمَنًا قَلِيلًا ۗ أُولَٰئِكَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ (199) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }

أمنا بالله

صدق الله العلي العظيم

 يقفز الى ذهن الانسان  السؤال التالي، وهو يتلوا ايات الكتاب

 ما الحكمة ان  يحدثنا الله عن الشعوب والامم، وعن الرسالين الذين يحملون رسالات لله من غير الانبياء وربما الانبياء؟

  ولماذا يحدثنا على الفترات السابقة للنصر، وليس ما بعد الانتصار؟

 ولماذا الحديث عما جرى عليهم؟

 وماذا كانت مواقفهم؟

 وما هي الفتن التي المّت بهم؟

الجديث عما بعد الانتصار عادة ليس مهما، لان الامور استتبت، واصبح الاوضاع مستقرة، انما الحديث انما عن ايام الهجرة والقتل والتعذيب، وايام الصعوبات التي تلاحق المؤمنين، وهذه الايام هي الاكثر شدة وصعوبة ، الايات الكريمة والروايات التي وردت حول الشعية الموالين في عصر الغيبة، كيف يتعرضون الى المشاكل والصعاب، و هنا نحن بحاجة الى اخلاقيات النضال،و الصراع، و الى اخلاقيات كيف نعيش في زمن الطاغوت، و كيف نتحدى، وكيف نصبر ونصابر ونرابط في مواجهته، هو هذا الحديث الاساسي، وهذا يمكن لنا ان نتعلمه بصورة جدية، من مدرسة عاشوراء ومن حديث كربلاء ومن ملحمة الطف لماذا؟

لان اكثر ما في مدرسة عاشوراء امثلة رائعة ومتميزة ومثيرة، وصادمة،  فعندنا اسرى و وشهداء في التاريخ، كما قال المنهال للامام زين العابدين (ع): { القتل لكم عادة وكرامتكم من الله الشهادة} ، و هذا ليس قليلاً لذلك { ما منا الا مقتول او مسموم}  كما قال النبي الاكرم (ص)،كان الموت على الفراش عيبا عندهم، ، المهم انه يقتل ، و يجهاد، وكانوا يسألون الله ان يرزقهم الله الشهادة، ولكن الشهادة بهذا الاسلوب، وبهذه الطريقة.

 الظروف الصعبة التي عاشها المسلمون،  كهزيمة احد ،و حنين، وتلك الظروف الصعبة التي عاشوها في مكة المكرمة في الهجرة ، كل ذلك لا يصل الى ما وصل اليه الامام الحسين عليه السلام، لان هذا القضية انفردت عن غيرها، {لا يوم كيومك يا ابا عبد الله}.

 لذلك نحن اذا وقفنا امام هذه الامثلة الرائعة في مختلف الجوانب واستحصلنا العِبر والتجارب، ستكون سهلة لان القضية واضحة جداً ، قضية لا يوجد فيها اي غموض.

 في مدرسة كربلاء قصة السبايا، الامام الحسين (ع) في اخر لقاء مع اهل البيت عند الوداع  يبدو (لي) انه امرهم بثلاث نقاط مهمة:

 اولاً: بان لا يجزعوا ولا يشقوا جيباً، ولا يجعلوا العدوا يفكر بانهم وصلوا الى النهاية،  ويحافظوا على رباط الحزم ، و ان يكونوا فوق المأسات،.

ثانيا :الامام الحسين سلام الله عليه، امرهم ان لا يهجروا، وان لا يتكلموا بكلام يسخط الرب، وان يكون كلامهم حكيم.

 ثالثا:  بان ينتظروا النصر ولا ييئسوا،  {واعلم ان الله ناصركم}.

  المفردات الثلاث على الواقع بعد  احداث بع عاشوراء:

  رباطة الجأش عند الصديقة الصغرى زينب، التي كانت القدوة لبقية النساء، ولبقية الاطفال.

شهادة الامام الحسين (ع) هزت الكون،وما رفع حجر في كل العالم الا وجدوا دم عبيطا، بيت المقدس، في الروايات ،لكن قلب زينب كان اقوى، كان اصبر، كان اعظم، لذلك بعد شهادة الامام الحسين وتنفيذا للامام الحسين بان امرها الى ان ترجع الى الخيم وتهتم باليتامى.

 زينب قامت بدور القيادة، لذلك (بعض المؤمنين و بعض العلماء)، يرون بان زينب سلام الله عليه، كلفت بهذه المرحلة ان تقوم بواجبات الامامة، والامام زينب العابدين حولها وفوض لها فترة قصيرة بامور معينة،

 زينب كانت تقود المعادلة، لذلك بعد ان خيم الليل، واعظم ليلة مرت، على هذه العائلة ،ليلة الحادي عشر في كربلاء، بالامس كيف كانت تعيش والليلة كيف اصبح حالها.!

 لقد قامت زينب بجمع العيال والاطفال ، في  بقايا خيمة، ويبدو ان ذلك العاك كان باردا ليلا، وبدات تسليهم ، وتبحث لهم عن طعام، وتبحث لهم عن ماء ، وحافظت عليهم.

 وبدو انها قامت تصلي ،لان الانسان في هذه المواقف الصعبة لايمكنه ان يستفيد الا من الصلاة، و من التوجه الى الله والاستمداد من عونه،و صلّت  -عليها السلام-  من جلوس، غالامام زين العابدين يبدو  انه لم  يعهد عمته، ام تجلس وتصلي.

فسألها السجاد :

عماه لما تصلين من جلوس؟

قالت: يا ابن اخي ان رجلاي لا تحملاني

  زينب في هدوء الليل ، وبلتك الصلابة والاتستقامة، انحدرت للمعركة وكان المعسكر في هدوء، فالكل كان نائما، لكن سوادا ،كان يتحرك بين الاجساد المضرجة، ووصلت الى جثمان أخيها، ووضعت يديها تحت الجثمان،و رفعته قليلا وقالت :{اللهم تقبل هذا القربان من آل محمد} .

 الناس يتقربون الى الله بذبح الابل ونحرها، و نحن ال محمد نتقرب اليك باعظم ما عندنا، وهو الحسين، وهذه الكلمة التي قالتها زينب لو وزنت مع الجبال لرجحت على الجبال، لانها نابعة عن استقامة و صبر ، وعرفان معرفة بالله.

 المهمة ثانية المناطة بزينب، هي المحافظة على الجمع،  وعند مرور القافلة على الاجساد الطاهرة ، وصل الامام زين العابدين  الى الاحتضار ، ولكن زينب قالت له :

يا ابن اخي لماذا تجود بنفسك؟

قال: يا عمتاه هذا جسد حجة الله

لو تأملنا في كلام الامام زين العابدين، قال: ( حجة الله) ولم يقل:( ابن بنت رسول الله) 

في سورة الشمس حينما قال صالح { فَقَالَ لَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ نَاقَةَ اللَّهِ وَسُقْيَاهَا (13) فَكَذَّبُوهُ فَعَقَرُوهَا فَدَمْدَمَ عَلَيْهِمْ رَبُّهُم بِذَنبِهِمْ فَسَوَّاهَا (14) وَلَا يَخَافُ عُقْبَاهَا (15)}

فما معنى هذه الاية؟

  ناقة  نسبت الى الله، لذلك حينما قتلوا هذه الناقة وعقروها،  دمدم الله  عليهم بذنبهم ولا يخاف عقباها.

 لماذا عندما  كان الامام الحسين وهو حجة الله ، لماذا لم يدمدم الله الارض ؟

 لقد  توقفت زينب  وتحدثت مع الامام زين العابدين، وقصت عليه القصة ، ان الله اخذ عهدا على رسوله وعلى امير المؤمنين، والوهراء، والحسنين، بأن يصبروا من اجل هذا الدين، وهذا هو عهد، في تلك اللحظات التي كان السجاد يجود بنفسه، هدأ ،ولهذا ترى ائمتنا راضين، برضا الله، وهذه كانت احدى مهام زينب .

قد نقع في ظروف صعبة غير قابلة للتحمل، وهي اعظم من قدراتنا، وعندما ترجع الى معارفك وعقائدك، وتتوكل على الله ،وترتبط بالله مباشرة،فان  كل الصعوبات،  في اي ظروف تصبح سهلة، مهما كانت الظروف صعبة.

  من  المؤمنين  من كانوا في قعر السجون، و في ظلمات المطامير، لكنهم  صبروا، و استشهدو ، وثبتوا،  ولم يعطوا للسجانين والطغاة اي لين.

 فكيف استقام هؤلاء؟

 بالتوكل على الله ،والثقة بالله {ومن يتوكل على الله فهو حسبه}  هذا درس نتعلمه من زينب سلام الله عليها،  اما الجانب الاخر مجموعة السبايا من كربلاء الى الكوفة من كربلاء الى الشام كان على راسهم شخص، كان قائدا لهذه المسيرة، ونداه يزيد لعنة الله :

 ما العيجب منهم -اي السبايا- ؟

قال فيهم خصلتين: 

 الخصلة الاولى اطاعتهم الجدية لعمتهم زينب، كان الجند يقسون عليهم في الطريق ،و يضربونهم، حتى ان بعضهم كان يسقط من المراكب، لكنهم كانوا في طاعة تامة لعمتهم زينب .

الخصلة الثانية لم اسمع منهم كلمة هجر، او كلام قبيح،  فالانسان اذا ضاتقت به المذاهب، يتكلم الكلام الغير لائق،  كلام بطريقة او باخرى ولكن  لم  اسمع منهم كلمة هجر،  وهذا تنفيذا لوصية ابي عبد الله في ليلة الوداع:  {ولا تقولوا هجرا}.

زينب رغم الصعوبات التي وجهتها في المسيرة كانت واثقة من نفسها ،وكانت كلماتها كالصاعقة على روؤس هؤلاء، ففي الكوفة غيرت المعادلة هي  والامام زين العابدين، وبدأ اهل الكوفة يغيروا رايهم في ابن زياد.

وبسبب كلام  زينب والامام زين العابدين، ثارت الثائرة، وسجل التوابون اسماءهم،و نشأت تلك الحركة المضادة في الكوفة ضد ابن زياد.

وصل الله على محمد واله الطاهرين.               

قصة زينب (ع) اشبه امها الزهراء(ع)

كلمة سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الخميس،، 2007م/1428هـ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة على جمع من الأهالي والزائرين.

الانتخابات النيابية

بسم الله الرحمن الرحيم

((لَقَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آيَةٌ ۖ جَنَّتَانِ عَن يَمِينٍ وَشِمَالٍ ۖ كُلُوا مِن رِّزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ ۚ بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ ﴿١٥ فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ الْعَرِمِ وَبَدَّلْنَاهُم بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَيْ أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ وَشَيْءٍ مِّن سِدْرٍ قَلِيلٍ ﴿١٦ ذَٰلِكَ جَزَيْنَاهُم بِمَا كَفَرُوا ۖ وَهَلْ نُجَازِي إِلَّا الْكَفُورَ ﴿١٧  ))

((صدق الله العلي العظيم))

((سورة سبا المباركه))

كلمة سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المدرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الخميس 11/رجب الأصب /1439هـ الموافق 2018/03/29م في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة على جمع من الأهالي والزائرين

تفسير سورة الانبياء المباركه الدرس الرابع عشر

العنوان :البرهان على صدق الرسالات الالهيه

كربلاء المقدسة، يوم ا لاثنين 2018/03/19م ، الموافق 29/ جمادى الثاني/1439 هـ.

بصائر حسينية: الإمام الحسين (ع) ومسيرة الإصلاح ”زيارة الأربعين مدرسة الأخلاق“

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

 

الكلمة اليومية لسماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الخميس، 19/ صفر الخير/ 1439 هـ ، الموافق 09/ نوفمبر – تشرين الثاني/ 2017 م ، ليلة أربعينية الإمام الحسين عليه السلام في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة بحضور حشد من زائري المرقد الشريف.

بصائر حسينية: الإمام الحسين (ع) ومسيرة الإصلاح ”دور الأسرة في الإصلاح“

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلْإِيمَانِ أَنْ آمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا ۚ رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الْأَبْرَارِ ﴿١٩٣ رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدتَّنَا عَلَىٰ رُسُلِكَ وَلَا تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۗ إِنَّكَ لَا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ ﴿١٩٤فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لَا أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَىٰ ۖ بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ ۖ فَالَّذِينَ هَاجَرُوا وَأُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِمْ وَأُوذُوا فِي سَبِيلِي وَقَاتَلُوا وَقُتِلُوا لَأُكَفِّرَنَّمَتَاعٌ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلَأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ثَوَابًا مِّنْ عِندِ اللَّـهِ ۗ وَاللَّـهُ عِندَهُ حُسْنُ الثَّوَابِ ﴿١٩٥ لَا يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي الْبِلَادِ ﴿١٩٦ قَلِيلٌ ثُمَّ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ ۚ وَبِئْسَ الْمِهَادُ ﴿١٩٧

(سورة آل عمران المباركة)

 

الكلمة اليومية لسماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الأربعاء، 18/ صفر الخير/ 1439 هـ ، الموافق 08/ نوفمبر – تشرين الثاني/ 2017 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة بحضور حشد من زائري مرقد الإمام الحسين عليه السلام بمناسبة زيارة الأربعين.

بصائر حسينية:الإمام الحسين (ع) ومسيرة الإصلاح ”دور الوحدة في قوة المجتمع الإسلامي“

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

سَبَّحَ لِلَّـهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۖ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿١ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ ﴿٢ كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّـهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ ﴿٣ إِنَّ اللَّـهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُم بُنْيَانٌ مَّرْصُوصٌ ﴿٤

(سورة الصف المباركة)

 

الكلمة اليومية لسماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الثلاثاء، 17/ صفر الخير/ 1439 هـ ، الموافق 07/ نوفمبر – تشرين الثاني/ 2017 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة بحضور حشد من زائري مرقد الإمام الحسين عليه السلام بمناسبة زيارة الأربعين.

بصائر حسينية:الإمام الحسين (ع) ومسيرة الإصلاح ”دور الحكمة في المجتمع“

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُم بِالْفَحْشَاءِ ۖ وَاللَّـهُ يَعِدُكُم مَّغْفِرَةً مِّنْهُ وَفَضْلًا ۗ وَاللَّـهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ﴿٢٦٨ يُؤْتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا ۗ وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ ﴿٢٦٩

(سورة البقرة المباركة)

 

الكلمة اليومية لسماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الإثنين، 16/ صفر الخير/ 1439 هـ ، الموافق 06/ نوفمبر – تشرين الثاني/ 2017 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة بحضور حشد من زائري مرقد الإمام الحسين عليه السلام بمناسبة زيارة الأربعين.

بصائر حسينية: الإمام الحسين (ع) ومسيرة الإصلاح ”نهضة الحكمة والحماس“

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَىٰ وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ ﴿٩ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَىٰ تِجَارَةٍ تُنجِيكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ ﴿١٠ تُؤْمِنُونَ بِاللَّـهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّـهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ ﴿١١ يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ۚ ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ﴿١٢ وَأُخْرَىٰ تُحِبُّونَهَا ۖ نَصْرٌ مِّنَ اللَّـهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ ۗ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ ﴿١٣ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا أَنصَارَ اللَّـهِ كَمَا قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ لِلْحَوَارِيِّينَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللَّـهِ ۖ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللَّـهِ ۖ فَآمَنَت طَّائِفَةٌ مِّن بَنِي إِسْرَائِيلَ وَكَفَرَت طَّائِفَةٌ ۖ فَأَيَّدْنَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَىٰ عَدُوِّهِمْ فَأَصْبَحُوا ظَاهِرِينَ ﴿١٤

(سورة الصف المباركة)

 

الكلمة اليومية لسماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الأحد، 15/ صفر الخير/ 1439 هـ ، الموافق 05/ نوفمبر – تشرين الثاني/ 2017 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة بحضور حشد من زائري مرقد الإمام الحسين عليه السلام بمناسبة زيارة الأربعين.

بصائر حسينية: الإمام الحسين (ع) ومسيرة الإصلاح ”سبيل تكامل الإنسان“

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

وَيَا قَوْمِ أَوْفُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ ۖ وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ ﴿٨٥ بَقِيَّتُ اللَّـهِ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ ۚ وَمَا أَنَا عَلَيْكُم بِحَفِيظٍ ﴿٨٦ قَالُوا يَا شُعَيْبُ أَصَلَاتُكَ تَأْمُرُكَ أَن نَّتْرُكَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا أَوْ أَن نَّفْعَلَ فِي أَمْوَالِنَا مَا نَشَاءُ ۖ إِنَّكَ لَأَنتَ الْحَلِيمُ الرَّشِيدُ ﴿٨٧ قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِن كُنتُ عَلَىٰ بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّي وَرَزَقَنِي مِنْهُ رِزْقًا حَسَنًا ۚ وَمَا أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَىٰ مَا أَنْهَاكُمْ عَنْهُ ۚ إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْإِصْلَاحَ مَا اسْتَطَعْتُ ۚ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّـهِ ۚ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ ﴿٨٨

(سورة هود المباركة)

 

الكلمة اليومية لسماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم السبت، 14/ صفر الخير/ 1439 هـ ، الموافق 04/ نوفمبر – تشرين الثاني/ 2017 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة بحضور حشد من زائري مرقد الإمام الحسين عليه السلام بمناسبة زيارة الأربعين.

إستلهام دروس”التعايش“ و ”الإصلاح“ من الكتاب والنهضة الحسينية

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ ﴿٦ وَاعْلَمُوا أَنَّ فِيكُمْ رَسُولَ اللَّـهِ ۚ لَوْ يُطِيعُكُمْ فِي كَثِيرٍ مِّنَ الْأَمْرِ لَعَنِتُّمْ وَلَـٰكِنَّ اللَّـهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ ۚ أُولَـٰئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ ﴿٧ فَضْلًا مِّنَ اللَّـهِ وَنِعْمَةً ۚ وَاللَّـهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ﴿٨ وَإِن طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا ۖ فَإِن بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَىٰ فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّىٰ تَفِيءَ إِلَىٰ أَمْرِ اللَّـهِ ۚ فَإِن فَاءَتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا ۖ إِنَّ اللَّـهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ ﴿٩ إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّـهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ﴿١٠

(سورة الحجرات المباركة)

 

 

كلمة سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الخميس، 12/ صفر الخير/ 1439 هـ ، الموافق  02/ تشرين الثاني– نوفمبر/ 2017 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة على جمع من الأهالي والزائرين.

 

للمزيد: http://almodarresi.com/ar/archives/8764

تفسير سورة مريم المباركة – الدرس العشرون

عنوان الدرس:ما الحكمة من ارسال الرسل.

كربلاء المقدسة، يوم الاثنين 2017/10/23م ، الموافق 02/ صفر/1439 هـ

تفسير سورة مريم المباركة – الدرس الثامن عشر

عنوان الدرس:دور المرأة في بناء المجتمع.

كربلاء المقدسة، يوم السبت 2017/10/21م ، الموافق 30/ محرم الحرام/1439 هـ

”تجدد الأمة“ بين الواقع والقيم

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

اللَّـهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ ۖالْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ ۖ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ ۚ نُّورٌ عَلَىٰ نُورٍ ۗ يَهْدِي اللَّـهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاءُ ۚوَيَضْرِبُ اللَّـهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ ۗ وَاللَّـهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ﴿٣٥ فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّـهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ ﴿٣٦﴾ رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّـهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ ۙ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ ﴿٣٧

(سورة النور المباركة)

.

 

كلمة سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الخميس، 23/ صفر/ 1438 هـ ، الموافق 24/ نوفمبر – تشرين الثاني/ 2016 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة على جمع من الأهالي والزائرين.

 

للمزيد: http://almodarresi.com/ar/archives/6966

 

بصائر حسينية: ما هو موقفنا من ”زيارة الأربعين“

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

وَالْفَجْرِ ﴿١﴾ وَلَيَالٍ عَشْرٍ ﴿٢﴾ وَالشَّفْعِ وَالْوَتْرِ ﴿٣﴾ وَاللَّيْلِ إِذَا يَسْرِ ﴿٤﴾ هَلْ فِي ذَٰلِكَ قَسَمٌ لِّذِي حِجْرٍ ﴿٥﴾ أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ ﴿٦﴾ إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ ﴿٧﴾ الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلَادِ ﴿٨﴾ وَثَمُودَ الَّذِينَ جَابُوا الصَّخْرَ بِالْوَادِ ﴿٩﴾ وَفِرْعَوْنَ ذِي الْأَوْتَادِ ﴿١٠﴾ الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلَادِ ﴿١١﴾ فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ﴿١٢﴾ فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ ﴿١٣﴾ إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ ﴿١٤﴾

(سورة الفجر المباركة)

 

الكلمة اليومية لسماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الإثنين، 20/ صفر/ 1438 هـ ، الموافق 21/ نوفمبر – تشرين الثاني/ 2016 م ، يوم أربعينية الإمام الحسين (عليه السلام)، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة بحضور حشد من زائري مرقد الإمام الحسين عليه السلام بمناسبة زيارة الأربعين.

 

بصائر حسينية: مؤسسة الإصلاح الحسيني

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

وَإِلَىٰ مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا ۚ قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّـهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَـٰهٍ غَيْرُهُ ۖ وَلَا تَنقُصُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ ۚ إِنِّي أَرَاكُم بِخَيْرٍ وَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ مُّحِيطٍ ﴿٨٤﴾ وَيَا قَوْمِ أَوْفُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ ۖ وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَََ ﴿٨٥﴾ بَقِيَّتُ اللَّـهِ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ ۚ وَمَا أَنَا عَلَيْكُم بِحَفِيظٍ ﴿٨٦﴾ قَالُوا يَا شُعَيْبُ أَصَلَاتُكَ تَأْمُرُكَ أَن نَّتْرُكَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا أَوْ أَن نَّفْعَلَ فِي أَمْوَالِنَا مَا نَشَاءُ ۖ إِنَّكَ لَأَنتَ الْحَلِيمُُُ الرَّشِيدُ ﴿٨٧﴾ قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِن كُنتُ عَلَىٰ بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّي وَرَزَقَنِي مِنْهُ رِزْقًا حَسَنًا ۚ وَمَااا أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَىٰ مَا أَنْهَاكُمْ عَنْهُ ۚ إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْإِصْلَاحَ مَا اسْتَطَعْتُ ۚ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّااا بِاللَّـهِ ۚ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ﴿٨٨﴾

(سورة هود المباركة)

 

الكلمة اليومية لسماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم السبت، 18/ صفر/ 1438 هـ ، الموافق 19/ نوفمبر – تشرين الثاني/ 2016 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة بحضور حشد من زائري مرقد الإمام الحسين عليه السلام  بمناسبة زيارة الأربعين.

 

للمزيد: http://almodarresi.com/ar/archives/6954

 

بصائر حسينية: ”الصِلةُ“ مع الله سبحانه وتعالى

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَـٰهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّـهُ عَلَىٰ عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَىٰ سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَىٰ بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَن يَهْدِيهِ مِن بَعْدِ اللَّـهِ ۚأَفَلَا تَذَكَّرُونَ ﴿٢٣ وَقَالُوا مَا هِيَ إِلَّا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا نَمُوتُ وَنَحْيَا وَمَا يُهْلِكُنَا إِلَّا الدَّهْرُ ۚ وَمَا لَهُم بِذَٰلِكَ مِنْ عِلْمٍ ۖ إِنْ هُمْ إِلَّا يَظُنُّونَ﴿٢٤ وَإِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ مَّا كَانَ حُجَّتَهُمْ إِلَّا أَن قَالُوا ائْتُوا بِآبَائِنَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ﴿٢٥ قُلِ اللَّـهُ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يَجْمَعُكُمْ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَا رَيْبَ فِيهِ وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ﴿٢٦

(سورة الجاثية المباركة)

 

الكلمة اليومية لسماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الجمعة، 17/ صفر/ 1438 هـ ، الموافق 18/ نوفمبر – تشرين الثاني/ 2016 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة بحضور حشد من زائري مرقد الإمام الحسين عليه السلام  بمناسبة زيارة الأربعين.

 

للمزيد: http://almodarresi.com/ar/archives/6933

 

بصائر حسينة: الوصول إلى ”الجَنّة“

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

وَكَيْفَ تَكْفُرُونَ وَأَنتُمْ تُتْلَىٰ عَلَيْكُمْ آيَاتُ اللَّـهِ وَفِيكُمْ رَسُولُهُ ۗوَمَن يَعْتَصِم بِاللَّـهِ فَقَدْ هُدِيَ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ ﴿١٠١ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّـهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ﴿١٠٢ وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّـهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّـهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا ۗكَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّـهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ ﴿١٠٣ وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ ۚ وَأُولَـٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ﴿١٠٤

(سورة آل عمران المباركة)

 

الكلمة اليومية لسماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الخميس، 16/ صفر/ 1438 هـ ، الموافق 17/ نوفمبر – تشرين الثاني/ 2016 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة بحضور حشد من زائري مرقد الإمام الحسين عليه السلام  بمناسبة زيارة الأربعين.

 

للمزيد: http://almodarresi.com/ar/archives/6933

 

بصائر حسينة: ”مَلحمةُ الطف“ ”مِنعةُ الأُمّة“

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

وَإِنَّ كُلًّا لَّمَّا لَيُوَفِّيَنَّهُمْ رَبُّكَ أَعْمَالَهُمْ ۚ إِنَّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ خَبِيرٌ ﴿١١١فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَمَن تَابَ مَعَكَ وَلَا تَطْغَوْا ۚ إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ ﴿١١٢ وَلَا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُم مِّن دُونِ اللَّـهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ ﴿١١٣ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفًا مِّنَ اللَّيْلِ ۚ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ۚ ذَٰلِكَ ذِكْرَىٰ لِلذَّاكِرِينَ ﴿١١٤ وَاصْبِرْ فَإِنَّ اللَّـهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ ﴿١١٥

(سورة هود المباركة)

 

الكلمة اليومية لسماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الأربعاء، 15/ صفر/ 1438 هـ ، الموافق 16/ نوفمبر – تشرين الثاني/ 2016 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة بحضور حشد من زائري مرقد الإمام الحسين عليه السلام  بمناسبة زيارة الأربعين.

 

بصائر حسينية: وسيلة الإنتصار في ”الإمتحان الرباني“

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

وَكُلَّ إِنسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ ۖ وَنُخْرِجُ لَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ كِتَابًا يَلْقَاهُ مَنشُورًا ﴿١٣اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَىٰ بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيبًا ﴿١٤ مَّنِ اهْتَدَىٰ فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ ۖ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا ۚ وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىٰ ۗ وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّىٰ نَبْعَثَ رَسُولًا ﴿١٥

(سورة الإسراء المباركة)

 

الكلمة اليومية لسماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الثلاثاء، 14/ صفر/ 1438 هـ ، الموافق 15/ نوفمبر – تشرين الثاني/ 2016 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة بحضور حشد من زائري مرقد الإمام الحسين عليه السلام  بمناسبة زيارة الأربعين.

 

بصائر حسينة: ولاية المؤمنين

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

وَأَنذِرِ النَّاسَ يَوْمَ يَأْتِيهِمُ الْعَذَابُ فَيَقُولُ الَّذِينَ ظَلَمُوا رَبَّنَا أَخِّرْنَا إِلَىٰ أَجَلٍ قَرِيبٍ نُّجِبْ دَعْوَتَكَ وَنَتَّبِعِ الرُّسُلَ ۗ أَوَلَمْ تَكُونُوا أَقْسَمْتُم مِّن قَبْلُ مَا لَكُم مِّن زَوَالٍ ﴿٤٤ وَسَكَنتُمْ فِي مَسَاكِنِ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَنفُسَهُمْ وَتَبَيَّنَ لَكُمْ كَيْفَ فَعَلْنَا بِهِمْ وَضَرَبْنَا لَكُمُ الْأَمْثَالَ ﴿٤٥ وَقَدْ مَكَرُوا مَكْرَهُمْ وَعِندَ اللَّـهِ مَكْرُهُمْ وَإِن كَانَ مَكْرُهُمْ لِتَزُولَ مِنْهُ الْجِبَالُ ﴿٤٦ فَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّـهَ مُخْلِفَ وَعْدِهِ رُسُلَهُ ۗ إِنَّ اللَّـهَ عَزِيزٌ ذُو انتِقَامٍ ﴿٤٧

(سورة إبراهيم المباركة)

 

 

الكلمة اليومية لسماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الإثنين، 13/ صفر/ 1438 هـ ، الموافق 14/ نوفمبر – تشرين الثاني/ 2016 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة بحضور حشد من زائري مرقد الإمام الحسين عليه السلام  بمناسبة زيارة الأربعين.

 

للمزيد: http://almodarresi.com/ar/archives/6905

 

بصائر حسينية: العلاقات بين المؤمنين

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّـهَ وَرَسُولَهُ ۚأُولَـٰئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّـهُ ۗ إِنَّ اللَّـهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ﴿٧١ وَعَدَ اللَّـهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ۚ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللَّـهِ أَكْبَرُ ۚ ذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ﴿٧٢

(سورة التوبة المباركة)

 

 

الكلمة اليومية لسماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الأحد، 12/ صفر/ 1438 هـ ، الموافق 13/ نوفمبر – تشرين الثاني/ 2016 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة بحضور حشد من زائري مرقد الإمام الحسين عليه السلام  بمناسبة زيارة الأربعين.

 

للمزيد: http://almodarresi.com/ar/archives/6898

 

إستمرارية المجتمع بمحاربة ”الفساد“

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

فَلَوْلَا كَانَ مِنَ الْقُرُونِ مِن قَبْلِكُمْ أُولُو بَقِيَّةٍ يَنْهَوْنَ عَنِ الْفَسَادِ فِي الْأَرْضِ إِلَّا قَلِيلًا مِّمَّنْ أَنجَيْنَا مِنْهُمْ ۗ وَاتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُوا مَا أُتْرِفُوا فِيهِ وَكَانُوا مُجْرِمِينَ﴿١١٦﴾ وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقُرَىٰ بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ﴿١١٧﴾

(سورة هود المباركة)

.

 

كلمة سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الخميس، 09/ صفر/ 1438 هـ ، الموافق 10/ نوفمبر – تشرين الثاني/ 2016 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة على جمع من الأهالي والزائرين.

 

للمزيد: http://almodarresi.com/ar/archives/6890

 

”الغُرور“ ما هو؟ ولماذا يصاب به الإنسان؟ وكيف يعالج؟

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

يَوْمَ تَرَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَىٰ نُورُهُم بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِم بُشْرَاكُمُ الْيَوْمَ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ۚذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ﴿١٢ يَوْمَ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ لِلَّذِينَ آمَنُوا انظُرُونَا نَقْتَبِسْ مِن نُّورِكُمْ قِيلَ ارْجِعُوا وَرَاءَكُمْ فَالْتَمِسُوا نُورًا فَضُرِبَ بَيْنَهُم بِسُورٍ لَّهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِن قِبَلِهِ الْعَذَابُ ﴿١٣ يُنَادُونَهُمْ أَلَمْ نَكُن مَّعَكُمْ ۖقَالُوا بَلَىٰ وَلَـٰكِنَّكُمْ فَتَنتُمْ أَنفُسَكُمْ وَتَرَبَّصْتُمْ وَارْتَبْتُمْ وَغَرَّتْكُمُ الْأَمَانِيُّ حَتَّىٰ جَاءَ أَمْرُ اللَّـهِ وَغَرَّكُم بِاللَّـهِ الْغَرُورُ﴿١٤

(سورة الحديد المباركة)

.

 

كلمة سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الخميس، 02/ صفر/ 1438 هـ ، الموافق 03/ نوفمبر – تشرين الثاني/ 2016 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة على جمع من الأهالي والزائرين.

 

للمزيد: http://almodarresi.com/ar/archives/6843

 

”المجتمعات المتلاحمة“ لاتتأثر بالمتغيرات

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ ۚ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنزِلَ مَعَهُ ۙ أُولَـٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ﴿١٥٧

(سورة الأعراف المباركة)

.

 

كلمة سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الخميس، 25/ محرم الحرام/ 1438 هـ ، الموافق 27/ أكتوبر – تشرين الأول/ 2016 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة على جمع من الأهالي والزائرين.

 

للمزيد: http://almodarresi.com/ar/archives/6825