تفسير سورة مريم المباركة – الدرس السادس

عنوان الدرس: دور الانسان في صناعة نفسه.

كربلاء المقدسة، يوم الثلاثاء 2017/10/03م ، الموافق 12/ محرم الحرام/1439 هـ.

تفسير سورة مريم المباركة – الدرس الخامس

عنوان الدرس: يفشل العمل بالاستهانة في صغائر الامور.

كربلاء المقدسة، يوم الاربعاء 2017/09/27م ، الموافق 06/ محرم الحرام/1439 هـ.

تفسير سورة مريم المباركة – الدرس الرابع

عنوان الدرس:تأثير الدعوة الى الله وتغير السنن.
كربلاء المقدسة، يوم الثلاثلاء 2017/09/26م ، الموافق 05/ محرم الحرام/1439 هـ.

تفسير سورة مريم المباركة – الدرس الثاني

عنوان الدرس: كيف ورثَ الحسين (ع) عيسى ابن مريم (ع).

كربلاء المقدسة، يوم الاحد 2017/09/24م ، الموافق 03/ محرم الحرام/1439 هـ.

تفسير سورة مريم المباركة – الدرس الأول

عنوان الدرس: الاطار العام للسورة كيف نجعل علاقاتنا بالمجتمع خالصة لله.

كربلاء المقدسة، يوم السبت 2017/09/23م ، الموافق 02/ محرم الحرام/1439 هـ.

”الزهراء“ عليها السلام هيَّ ”القُدوة“

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ

إِنَّ اللَّـهَ اصْطَفَىٰ آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ ﴿٣٣ ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ ۗ وَاللَّـهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ﴿٣٤ إِذْ قَالَتِ امْرَأَتُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي ۖ إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ﴿٣٥ فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنثَىٰ وَاللَّـهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنثَىٰ ۖ وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وَإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ ﴿٣٦ فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنبَتَهَا نَبَاتًا حَسَنًا وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا ۖ كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِندَهَا رِزْقًا ۖ قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّىٰ لَكِ هَـٰذَا ۖ قَالَتْ هُوَ مِنْ عِندِ اللَّـهِ ۖإِنَّ اللَّـهَ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ ﴿٣٧

(سورة آل عمران المباركة)

 

كلمة سماحة المرجع الديني آية الله العظمى السيد محمد تقي المُدّرسي (دام ظله) التي ألقاها يوم الأربعاء، 20/ جمادى الآخر/ 1437 هـ ، الموافق  30/ آذار – مارس/ 2016 م ، في مكتبه بمدينة كربلاء المقدسة في ذكرى ولادة الزهراء عليها السلام، وحضرها جمع غفير من العلماء وطلبة الحوزات العلمية و جمع من الأهالي والزائرين.

 

للمزيد: http://almodarresi.com/ar/archives/6208